اللجنة الشعبية في رفح تنظّم وقفة احتجاجية رفضاً لتقليصات وكالة "أونروا"

الأربعاء 07 أكتوبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظّمت اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة رفح جنوب قطاع غزّة، اليوم الأربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول، وقفة احتجاجية أمام مدرسة ذكور الطائف احتجاجاً على التقليصات الممنهجة من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بحق اللاجئين في مُخيّم رفح.

وهتف المشاركون بشعارات الغضب بحسب بيانٍ للجنة الشعبيّة أصدرته فور انتهاء الفعالية، إذ طالبوا "بحقوقهم الأساسية التي كفلتها الشرائع الدولية".

ولفتت اللجنة في بيانها إلى أنّ "وكالة الغوث تقاعست عن دورها المنوط بها خلال جائحة كورونا التي عصفت بقطاع غزة، ناهيك عن نقص خدمات الصحة البيئية والمواد التموينية التي يحتاجها كل بيت فلسطيني".

وأوضحت أنّ "أعضاء اللجنة والأخوات المشاركات توجهوا إلى مقر وكالة الغوث وسلموا خطاب رسمي فحواه أنّ وكالة الغوث يجب عليها أن تتحمّل مسؤولياتها تجاه شعبنا كونها الشاهد الوحيد على نكبة شعبنا".

كما طالبوا "بإلغاء كل التقليصات وتوزيع باقي المواد الغذائية من كوبونة هذه الدورة بالإضافة إلى ايجاد حل للنظافة في المُخيّمات درءاً لكارثة بيئية".

وأكَّد المشاركون على أنّ "سلسلة الوقفات مستمرة ولن تنتهي إلّا بتحقيق مطالب أهلنا اللاجئين وبتوفير حياة كريمة تصون كرامتهم وتعزّز سبل معيشتهم إلى حين عودتهم للديار".

ويتواصل تنظيم الوقفات الاحتجاجية في كافة مُخيّمات قطاع غزّة منذ قرابة الشهر، رفضاً لسياسات وكالة "أونروا" تجاه اللاجئين في المُخيّمات، وخاصة ضد التباطؤ في عملية توزيع الأدوية على أصحاب الأمراض المزمنة، وتوزيع المواد الغذائية على اللاجئين في ظل هذه الظروف القاهرة بفعل جائحة "كورونا"، عوضاً عن الانكفاء عن تنظيف المُخيّمات التي قد تتحوّل إلى مكاره صحيّة في أي وقت.

8-3.jpg
8-2.jpg
8-1.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد