إصابة طفل من مُخيّم العروب بحجارة المستوطنين في عينه

الجمعة 09 أكتوبر 2020
فلسطين المحتلة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الجمعة، بأنّ مجموعة من المستوطنين رشقوا بالحجارة سيارات المارة على الشارع الرئيسي الواصل بين محافظتي بيت لحم والخليل، جنوب بيت لحم، والمعروف بشارع رقم (60).

وأوضحت المصادر أنّ اعتداء المستوطنين على سيارات الفلسطينيين أسفر عن إصابة الطفل محمود إياد بنات البالغ من العمر عاماً واحداً من مُخيّم العروب للاجئين الفلسطينيين شمال الخليل بالضفة المحتلة.

كما بيّنت المصادر أنّ مجموعة من مستوطني "دانيال" المقامة على أراضي الفلسطينيين رشقوا السيارات بالحجارة، ما أدى لإصابة الطفل بنات في عينه، عقب كسر الزجاج الجانبي للمركبة التي كانت عائلته تستقلها.

وتواصل قوات الاحتلال الصهيوني ووحداتها الخاصة ومستوطنيها، اعتقالاتها اليومية واعتداءاتها في قرى ومُخيّمات الضفة المحتلة، بلا أي رادعٍ.

الأسبوع الماضي، قال مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية في تقريره الشهري، إنّ إن عصابات المستوطنين نفذت (63) اعتداء بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، أسفرت عن إصابة (14) فلسطينياً، بينهم ثلاثة أطفال وسيّدة حامل خلال شهر أيلول المنصرم.

وأوضح المركز أنّ "الاعتداءات شملت (4) عمليات دهس، و3 عمليات تجريف لأراضي الفلسطينيين، و3 عمليات إطلاق نار، وإلحاق الضرر بـ(20) مركبة ما بين تكسير زجاج واعطاب عجلات وحرق، إضافة إلى اقتلاع وتدمير (545) شجرة مثمرة، وقتل (9) رؤوس من الماشية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد