"أونروا" في لبنان تدعو لعدم المبالغة بعدد المصابين الفلسطينيين بـ "كورونا"

السبت 10 أكتوبر 2020
متابعات

أكد مكتب الإعلام التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أن الحالات النشطة بفيروس "كورونا" في صفوف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تصل إلى 432.

وأوضح في بيان، أصدره أمس الجمعة، أن عدد المتوفين وصل إلى 38، بينما بلغ عدد المتعافين 899، وذلك من إجمالي عدد المصابين الذي وصل إلى 1369 منذ شباط/فبراير الماضي وحتى 8 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وأكد المكتب أن "هناك بعض الأرقام غير الدقيقة حول الإصابات بفيروس "كورونا" في أوساط اللاجئين الفلسطينيين داخل وخارج المخيمات يتم تناقلها في الآونة الآخير وهذه الأرقام تثير البلبلة".

وأضاف: "إن الأرقام التي تنشرها الأونروا هي مبنية على أحدث الإحصاءات ونتائج الفحوصات التي تتم بالتنسيق مع الكامل والوثيق مع وزارة الصحة العامة في لبنان"، داعياً إلى "استقاء المعلومات من مصادرها والامتناع عن نشر أي أرقام مغلوطة وغير دقيقة تجنباً لأي لغط".

 

5 إصابات جديدة في صور

إلى ذلك، أعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور، أمس الجمعة، تسجيل 5 إصابات في صفوف الفلسطينيين من أصل 27 إصابة جديدة.

وارتفع عدد المصابين الإجمالي في القضاء إلى 1175، بينهم 160 فلسطينياً، و33 سورياً، و3 عراقيين، إضافة إلى 113 من قوات الطوارئ الدولية (اليونيفيل).

وبحسب الوحدة، فقد تعافى 433 من المصابين، فيما توفي 17.

وجراء استمرار تزايد أعداد المصابين، جددت الوحدة دعواتها إلى "الاستمرار بالالتزام التام بعدم الاختلاط، وتطبيق كل التعليمات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء وإرشادات وزارة الصحة العامة لتفادي أية إصابة او ضرر محتمل".

وشددت أنها "الجهة الوحيدة المخولة إصدار بيانات عن الواقع والمعطيات الصحية المتعلقة بفايروس كورونا وأعداد المرضى والمتعافيين والحالات المشتبهة، وذلك وفق تقرير من رئيس طبابة القضاء وعليه نأمل من جميع الأهل عدم الإنجرار وراء أي خبر لا يصدر عن هذه الوحدة".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد