وزير استخبارات الاحتلال يقول: إن تطبيع العلاقات مع السودان اقترب

الخميس 22 أكتوبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن وزير الاستخبارات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إيلي كوهين، اليوم الخميس، اقتراب إعلان تطبيع العلاقات مع السودان.

وقال كوهين، في تصريح لتلفزيون "13" العبري: "إسرائيل "قريبة جداً من تطبيع العلاقات مع السودان".

وتتزامن تصريحات كوهين مع إعلان الولايات المتحدة اعتزامها رفع اسم الخرطوم، من قائمة ما تعتبرها واشنطن دولاً "راعية للإرهاب".

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم"، اليوم الخميس، عن مسؤولين لم تكشف عن أسمائهم، أنه "من المرجح أن تصدر الخرطوم إعلاناً رسمياً بشأن التطبيع مع إسرائيل، نهاية الأسبوع الجاري".

ورجح المسؤولون أن يتم الإعلان بعد "انتهاء المشاورات بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ورئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، بشأن الجدول الزمني المتوقع للقضية".

وكانت "هيئة البث الإسرائيلية" الرسمية، كشفت، أمس الأربعاء، أن وفداً إسرائيلياً، زار العاصمة السودانية، الخرطوم، على متن طائرة خاصة في رحلة مباشرة بين تل أبيب والخرطوم، استعداداً للإعلان عن تطبيع العلاقات بين الطرفين.

وذكر موقع "واللا" العبري، أن وفد الاحتلال الذي زار الخرطوم، عاد إلى تل أبيب عقب ساعات، وأن هذه الطائرة تم استخدامها مسبقاً لنقل مبعوثين رسميين من قبل حكومة الاحتلال في مهام (لم يوضح طبيعتها) خارج البلاد.

ولحين كتابة الخبر، لم تعقب الحكومة السودانية على ما أوردته وسائل الإعلام العبرية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد