شهيد برصاص جيش الاحتلال على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس

الأربعاء 04 نوفمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر اليوم الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، الشاب الفلسطيني بلال عدنان رواجبة على حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية: إن جنود الاحتلال الموجودين على الحاجز العسكري أطلقوا النار من مسافة اصفر على مركبة الشهيد رواجبة وهو من بلدة عراق التايه، أثناء مروره على حاجز حوارة.

ولفتت المصادر، إلى أنّ قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى مركبة رواجبة بعد إطلاق النار عليه، وتركته ينزف حتى ارتقى شهيداً، مُبينةً أنّ الشهيد رواجبة يعمل مستشاراً قانونياً برتبة نقيب في مديرية الأمن الوقائي في محافظة طوباس.

وزعم جيش الاحتلال أنّ جنوده أطلقوا النار على أحد المارة قرب الحاجز العسكري بعد أن أشهر في وجه الجنود مسدساً وكان ينوي إطلاق النار على الجنود، على حد ادّعاء الاحتلال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد