اللجنة الشعبية بمُخيّم البريج تنظم ندوة سياسيّة حول وعد بلفور

السبت 07 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

نظّمت اللجنة الشعبية للاجئين في مُخيّم البريج للاجئين الفلسطينيين، اليوم السبت 7 نوفمبر/ تشرين الثاني، ندوة سياسيّة بمناسبة مرور 103 أعوام على وعد بلفور المشؤوم، استضافت خلالها د.خالد صافي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والمحاضر بقسم التاريخ في جامعة الأقصى.

  قال رئيس اللجنة الشعبية حاتم قنديل، في بيان إنّ "الندوة تحدّثت حول الأبعاد التاريخية لوعد بلفور، وعلينا أن نذكّر بالظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني منذ نوفمبر 1917 حتى يومنا هذا".

وأوضح قنديل أنّ "أهمية هذه اللقاءات السياسية من أهداف اللجان الشعبية والتي تأسست عام 1996 للحفاظ على حق العودة والدفاع عنه وتوريثه للأجيال القادمة جيلاً بعد جيل لتبقى قضيتنا حية وحاضرة في كل مكان وزمان حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة".

ولفتت اللجنة إلى أنّ "المحاضرة تضمّنت عدّة جوانب تاريخيّة، وركزت على الأهداف الحقيقية لإصدار هذا الوعد المشؤوم من طرف الحكومة البريطانية، وتبعات هذا الوعد الذي أدى إلى تشريد الشعب الفلسطيني من أرضه وبداية مشكلة اللاجئين بالإضافة إلى المجازر الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني داخل فلسطين وفي المهجر".

وقالت اللجنة في بيانها، إنّ "الدكتور خالد صافي ركّز في محاضرته على الفترة التاريخية لإصدار هذا الوعد المشؤوم، بما في ذلك الحرب العالمية الأولى، وبداية مشروع تقسيم واحتلال العديد من دول الشرق الأوسط، بما فيها الانتداب البريطاني على فلسطين، مُبيناً الردود الفلسطينية، والعربية والدولية على إصدار هذا الوعد المشؤوم شعبياً ورسمياً، وذكّر بحجم المؤامرة على القضية الفلسطينية، والتي أدت إلى مأساة الشعب الفلسطيني منذ أكثر من مائة عام، والمستمرة حالياً".

وختم صافي محاضرته "بالتأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بصموده وأرضه رغم المعاناة ورغم مواصلة خيوط هذه المؤامرة الدولية ضد طموحات الشعب الفلسطيني".

وأشارت اللجنة إلى أنّ "الندوة اقتصرت على حضور عدد بسيط من ممثلي فصائل منظمة التحرير، وبعض الطلاب الخريجين نظراً لمقتضيات المصلحة العامة في ظل انتشار فايروس كورونا داخل المُخيّم".

ندوة في البريج 1.jpg


 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد