ارتفاع في الوفيات والإصابات بـ"كورونا" في الضفة وغزة ..إغلاق وعقوبات في القطاع

الإثنين 16 نوفمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وزيرة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينيّة مي الكيلة، اليوم الإثنين 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، عن تسجيل 7 وفيات و836 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و607 حالات تعاف خلال الـ24 ساعة الأخيرة في كافة المحافظات الفلسطينيّة.

وأوضحت الكيلة في بيانها اليومي، أنّه تم تسجيل 7 حالات وفاة في الضفة الغربية لمُسن 61 عاماً من قراوة بني حسان في محافظة سلفيت، ومُسنة 78 عاماً من بيت لحم، ومُسن 75 عاماً من محافظة الخليل، وآخر 64 عاماً من الزبابدة في جنين، ومُسنة 55 عاماً، وأخرى 86 عاماً، ومُسن 76 عاماً من محافظة نابلس.

وبشأن الإصابات الجديدة، لفتت الكيلة إلى أنّها توزّعت في المحافظات حسب التالي: محافظة الخليل (43)، محافظة نابلس (115)، محافظة بيت لحم (60)، محافظة قلقيلية (13)، محافظة رام الله والبيرة (42)، جنين (22)، أريحا والأغوار (8)، سلفيت (24)، طولكرم (34)، طوباس (10)، قطاع غزة (453)، ضواحي القدس (12).

كما أعلنت أنّ نسبة التعافي من فيروس "كورونا" في فلسطين بلغت 87.3%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 11.8%، ونسبة الوفيات 0.9% من مجمل الإصابات، مُبينةً أنّ الحالات الجديدة تم تسجيل 297 حالة منها في الضفة الغربية (الخليل 6، جنين 12، نابلس 27، طولكرم 13، قلقيلية 18، سلفيت 6، طوباس 8، بيت لحم 81، رام الله والبيرة 126)، وفي قطاع غزة 310.

وفي ختام بيانها، قالت الكيلة إنّ هناك 44 مريضاً يتلقون العلاج في غرف العناية المكثفة، بينهم 8 مرضى موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

ارتفاع مُستمر لإصابات "كورونا" في غزّة

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزّة، صباح اليوم، عن تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في مختلف محافظات قطاع غزّة آخر 24 ساعة"، في ارتفاعٍ متواصل لعدد الإصابات مقارنةً بالأيّام والأسابيع الماضية.

وأشارت الوزارة في تقريرها اليومي، إلى أنّ عدد العينات الجديدة التي جرى فحصها يصل إلى 2438 عينة، فيما بلغ الإجمالي التراكمي للمصابين منذ بدء الجائحة في شهر آذار/ مارس الماضي 10985 إصابة.

وبيّنت الوزارة أنّه من ضمن إجمالي الإصابات هناك: حالات 3366 نشطة حالياً، والمتعافين 7571 منها 310 حالات جديدة سُجلت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، والوفيات 48 (47 من داخل المجتمع و1 من العائدين)".

2720 إصابة في صفوف اللاجئين بغزة منذ بدء الجائحة

وبحسب آخر إحصائية شاملة لعدد الإصابات في القطاع نشرتها الوزارة أمس الأحد، فإنّ 2720 إصابة تم تسجيلها بالفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين داخل عدّة مُخيّمات.

وكان توزيع الإصابات داخل المُخيّمات كالتالي: مُخيّم جباليا 1564، مُخيّم الشاطئ 367، مُخيّم المغازي 71، مُخيّم البريج 284، مُخيّم دير البلح 122، مُخيّم النصيرات 312.

يوم أمس، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزّة إياد البزم، إنّ "قرار إغلاق المحال والمرافق والمنشآت بدءاً من الساعة الخامسة مساء، يأتي في إطار تخفيف الحركة والازدحام في تلك المنشآت، والتي تساهم في نقل العدوى بين السكّان"، لافتاً خلال حديث لقناة الأقصى المحلية إلى أنّ "القرارات المتخذة مؤخراً هي من أجل أن نتجنب الإغلاق الشامل الذي يُكبد شعبنا خسائر كبيرة، وهو يبقى أحد الخيارات لمواجهة الفيروس، لكن حتى اللحظة لا قرار بذلك، وهناك عدة اعتبارات تؤخذ بالحسبان عند اتخاذ القرارات بخصوص مواجهة الفيروس، وهي: عدد الإصابات المُسجلة، وطبيعتها، وقدرة المؤسسة الصحية على التعامل مع الإصابات والحالات".

فرض عقوبات على المُخالفين

كما أشار إلى أنّ "العقوبات المفروضة على المخالفين تتمثل تدريجياً في: التعهد بعدم تكرار المخالفة، ثم في حال التكرار يتم التوقيف 48 ساعة، وفي حال استمرار التكرار يتم التوقيف مدة 15 يوماً والإحالة إلى المحكمة".

وأكَّد أيضاً أنّ "بيوت العزاء والأفراح هي الأعلى في أسباب تسجيل الإصابات، ولا زالت هناك عائلات لا تلتزم بالإجراءات المفروضة، لذلك ندعو جميع السكّان لاقتصار إقامة الأفراح والعزاء على أضيق دائرة".

ويتواصل سريان حظر التجوال في قطاع غزة لليوم الـ80 على التوالي في ظل ارتفاعٍ ملحوظٍ للإصابات والوفيات أيضاً، وسط تحذيرٍ من السلطات من حالة "الاستهتار" التي يُمارسها السكّان في بعض المناطق والتي قد تؤدي إلى حالة من الإغلاق الشامل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد