اللجان الشعبيّة في النصيرات والبريج يوزعون مواداً تعقيمية على المنازل المحجورة وطلبة المدارس

الخميس 19 نوفمبر 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

أفادت اللجنة الشعبية في مُخيّم النصيرات للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزّة، بأنّها وزّعت وبالتعاون مع مركز معاً التنموي وفريق وكلاء التغيير مواداً صحية وتعقيمية على عدد من المنازل المحجورة داخل مُخيّم النصيرات بسبب وباء "كورونا".

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ "هذه الخطوة تأتي في إطار المساعي الثنائية المشتركة بين المؤسستين للوقوف بجانب اللاجئين في المُخيّم ومساندتهم وتوفير قدر المستطاع للمستلزمات الصحية للوقاية من وباء كورونا، كما نتمنى السلامة التامة للعائلات المحجورة داخل المُخيّم".

2-1.jpg

وفي سياقٍ آخر، قالت اللجنة الشعبية للاجئين في مُخيّم البريج إنّها تتابع عن كثب سير العملية التعليميّة داخل المُخيّم منذ اللحظات الأولى لظهور فيروس "كورونا" في المجتمع الغزي وخاصة في مُخيّم البريج.

ولفتت اللجنة في بيانٍ لها إلى أنّها قامت بزيارة المدارس بشكلٍ دوري للوقوف عند احتياجات الطلبة خلال الدوام الدراسي وتقديم المساعدات الصحية لهم لمنع اصابتهم بفايروس كورونا المنتشر بكثر في الآونة الأخيرة، مُشيرةً إلى أنّها زارت يوم أمي مدرسة بنات البريج الثانوية "أ، ب" الفترتين الصباحية والمسائية، ومدرسة فتحي البلعاوي الثانوية للبنين "أ، ب" صباحي ومسائي لمتابعة سير العملية التعليمية والوقوف عند المعيقات والمشاكل التي تواجه الطلبة وإدارة المدرسة.

وقدّمت اللجنة الشعبية خلال زيارتها عدد من "كراتين الكمامات الطبية لإدارة المدارس لتوزيعها على الطلبة الغير قادرين على توفير الكمامة، وبعض من علب الكحول لتعقيم أيادي الطلبة خلال الدخول والخروج من المدرسة".

وطالبت اللجنة الشعبية إدارة المدارس خلال الزيارة بضرورة "التشديد والحزم بالإجراءات الوقائية لدى الطلبة، وعدم التهاون خوفاً من إصابة أحدهم والدخول في انتكاسة بالمدارس".

يُشار إلى أنّ قطاع غزة سجّل ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات خلال الأسابيع الماضية، وبحسب آخر إحصائية شاملة فإنّ (3013) إصابة تم تسجيلها بالفيروس في صفوف اللاجئين الفلسطينيين داخل عدّة مُخيّمات، كان من بينها (319) في مُخيّم البريج، و(368) في مُخيّم النصيرات.

 

2-3.jpg
2-2.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد