منازل آيلة للسقوط بمخيم البص بانتظار موافقة السلطات اللبنانية لإدخال مواد البناء

الإثنين 14 ديسمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سقطت أجزاء من سقف منزل عائلة اللاجئة الفلسطينية، الحاجة أم سامر زمزم، في مخيم البص، اليوم الإثنين 14 كانون الأوّل/ ديسمبر.

وقالت زمزم إنها كانت داخل المطبخ حينما سقطت أجزاء من سقفه، حيث وقعت عليها بعض الحجارة إلا أنها لم تصب بأي أذى، موضحة أن فريقاً تابعاً لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" كشف في وقت سابق على المنزل وأكد حاجته للترميم.

وطالبت عبر "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" الوكالة وجميع المعنيين بتسريع عملية الترميم خوفاً من سقوط أجزاء أخرى من المنزل.

وتعد أزمة المنازل الآيلة للسقوط في مخيم البص مشكلة قديمة جديدة، حيث تحتاج عشرات المنازل إلى الترميم أو حتى إعادة البناء.

وقال أمين سر اللجنة الشعبية في المخيم، أبو إيهاب سالم، إن 76 منزلاً في المخيم ينتظرون موافقة السلطات اللبنانية لإدخال مواد البناء لترميمها.

وأوضح لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أن الأوراق والدراسات والكشوفات المتعلقة بالمنازل المذكورة جاهزة بالتنسيق مع  "أونروا"، وهي بانتظار قرار من وزارة الدفاع اللبنانية.

وبحسب سالم، فستكون هناك مرحلة ثانية لإعادة ترميم نحو 50 منزلاً في المخيم.

وفي مطلع الشهر المنصرم، سقطت كذلك أجزاء من سقف منزل اللاجئ الفلسطيني رائف صقر، وحالت العناية الإلهية دون أي أضرار في الأرواح.

وأشار سالم حينها إلى أن منزل صقر من ضمن المنازل المدرجة في المرحلة الأولى من الترميم.

 

البث المباشر

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد