الإمارات تزيل "الحساسية" وتشترك علناً في مناورات جوية مع " إسرائيل"

الجمعة 15 يناير 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قالت صحيفة " معاريف" العبرية الجمعة 15 كانون الثاني/ يناير، إنّ تدريب مفتوح مشترك لكل من سلاح الجو " الإسرائيلي" ونظيره الإماراتي، سيجري بشكل علني في إطار مناورات دوليّة في اليونان، بمشاركة طيارين من كلا الجانبين.

ووضعت "معاريف" هذه المناورات، ضمن المفاعيل العملية المستمرة للإتفاق التطبيع بين الجانبين، الذي جرى في 13 من آب/ أغسطس 2020 الفائت. 

وأشارت الصحيفة، أنّ الإمارات قبل اتفاق التطبيع، سعت إلى خلق فصل بين الممارسة العملية، و بين الحوار الذي كان يجري بين طيارين إمارتيين وآخرين " إسرائيليين"، وأرجعت ذلك إلى " الحساسية السياسية وخوف الإمارات من انتقادات العالم العربي" حسبما نقلت.

وأضافت، أنّه "من المتوقع أن يجري التدريب هذه المرّة دون قيود" مشيرة كذلك إلى " تقدم في مجال الإعلام، حيث سعت الامارات في التدريب المشترك السابق إلى إبقاء مشاركتها في التمرين متواضعة، وتجنّبت  التصوير المشترك مع طيارين من "إسرائيل، كما امتنع سلاح الجو في السابق عن معالجة القضية بشكل علني" حسبما أوردت الصحيفة.

وتوقعت الصحيفة، أنّه لن يكون بعيداً موعد إجراء مناورات بين "اسرائيل" ودول عربية أخرى، حيث من المتوقع أن يُعرض تدريبات على أحدث طائرات F16 في العالم، وسيستخدم فيها  سلاح الجو "الإسرائيلي" طائرات من ستة أسراب مختلفة، وتشمل سربان مقاتلان آخران للنقل، و طائرات للتزود بالوقود وطائرة استطلاع.

يذكر، أنّ دولة الامارات، كانت قد شاركت مع الكيان الصهيوني بمناورتين خلال العام 2017، في مارس/ آذار من ذات العام، حيث كشفت حينها وسائل إعلام إسرائيلية عن مشاركة سلاح الجو الإماراتي في مناورة عسكرية جوية في اليونان، وسط تكتّم اماراتي في ذلك الوقت.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة، قد وقعت مع "إسرائيل" اتفاق تطبيع في آب أغسطي 2020 برعاية إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب، ومذ ذلك الوقت، و التهافت الإماراتي على الكيان الصهيوني يتسارع في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والمالية والطبية والرياضية والاجتماعية والدينية، حسبما رصد تقرير نشره "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في وقت سابق.

البث المباشر

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد