مطالب بالإفراج الفوري عن المعونة المالية لفلسطينيي سوريا في لبنان

الإثنين 25 يناير 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

طالبت "لجنة معاناة المهجّرين الفلسطينيين في البقاع الأوسط والغربي" وكالة " أونروا" بالإقراج الفوري عن المساعدات الماليّة الشهريّة لفلسطينيي سوريا في لبنان، والتي تأخّرت لشهر كانون الثاني/ يناير الجاري، في ظل حالة الإغلاق العام الذي يشهدها لبنان وفاقمت الأوضاع الاقتصادية والمعيشيّة للمهجّرين.

جاء ذلك، في بيان صادر عن اللجنة وصل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة منه، دعت فيه اللجنة وكالة "أونروا" إلى "التعاطي بشكل انساني مع المهجرين و الإفراج السريع عن المساعدة المالية الشهرية، التى لا مبرر لتاخيرها سوى التقاعص وعدم الشعور بالمسؤولية".

كما طالبت اللجنة، بخطة إغاثية وصحية مستدامة و الإسراع في تأمين وتوزيع مساعدة غذائية ونظافة وفرش وبطانيات، حيث تشتد معاناة فصل الشتاء وخصوصاً في أوساط المهجّرين الفلسطينيين من سوريا القاطنين في منطقة البقاع الأوسط والغربي، الذين يعانون أوضاع انسانية صعبة وخاصة في فصل الشتاء القارص، بسحب البيان.

وحذّرت اللجنة، إدارة "أونروا" من :الاستمرار في المماطلة و التسويف وعدم التعاطي الإنساني حتى لا ينفجر الوضع" وخصوصاً "في ظل الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها الفلسطينيين في لبنان، وفي ظل الوضع الإقتصادي الخانق والبطالة المستشرية، والتي باتت تهدد الوضع الفلسطيني بكارثة إجتماعية وإنسانية وصحيّة".

وينتظر اللاجئون الفلسطينيون المهجّرون من سوريا إلى لبنان، من وكالة "أونروا" صرف المعونة الماليّة الدوريّة، حيث ازدادت الحاجة إليها في ظل ظروف الإغلاق العام الذي بدأ يوم 14 من كانون الثاني/ يناير الجاري، وسيستمر حتّى 8 شباط/ فبراير المقبل.

ويستفيد أكثر من 27 ألف لاجئ فلسطيني مهجّر من سوريا إلى لبنان، من معونات " أونروا" الشهريّة، وتشكّل لهم رافد معيشي أساسي، في ظل واقع البطالة وشح الموارد المعيشيّة وارتفاع الأسعار.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد