إصابة طفل بالرصاص واعتقالات خلال مواجهات مع الاحتلال بمُخيّم الدهيشة

الثلاثاء 09 فبراير 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الثلاثاء 9 شباط/ فبراير، بأنّ جيش الاحتلال الصهيوني أصاب طفلاً بالرصاص خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام مُخيّم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين جنوب بيت لحم بالضفة المحتلة.

ولفتت المصادر إلى أنّ جيش الاحتلال اقتحم المُخيّم واندلعت مواجهات عند البوابة الرئيسيّة على الشارع الرئيس القدس/الخليل، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال إثر اقتحامها المُخيّم.

أضافت أنّ جنود الاحتلال أطلقوا خلال المواجهات الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة طفل (17 عاماً)، برصاصة في القدم، وتم نقله إلى مستشفى الجمعية العربية لتلقي العلاج.

كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال المواجهات الشابين مصطفى إبراهيم دعامسة (21 عاماً) من مُخيّم الدهيشة، وإسلام محمد سباتين (19 عاماً) من منطقة البالوع في بلدة الخضر.

وفي وقتٍ سابق، قال المتحدّث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إنّ عملية الاعتقالات لا تتوقّف نهائياً، متواصلة ليلاً ونهاراً، حتى أنّ الأمر لم يعد مقتصراً على الاعتقالات فقط داخل المُخيّمات، بل يرافق هذه الاعتقالات ارتقاء شهداء أو إصابات حرجة للغاية، وحالة الأسير البيطاوي نموذجاً على ذلك.

وأشار عبد ربه خلال حديثه لموقعنا، إلى أنّه خلال العام الماضي وما سبقه كان هناك عشرات الشبّان الذين أصيبوا بإعاقاتٍ دائمة وعمليات بتر بسبب إطلاق النار المكثّف من قِبل جيش الاحتلال خاصّة في مُخيّم الدهيشة للاجئين في بيت لحم، وقبلها في مُخيّم قلنديا وجنين.

وفي تقريرٍ أعدّه "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" حول انتهاكات الاحتلال وجرائمه بحق المُخيّمات الفلسطينيّة في العام الماضي 2020، تبيّن أنّ جيش الاحتلال أصاب (164) فلسطينياً بالرصاص الحي والمطاطي داخل مختلف مُخيّمات الضفة، بينهم أطفال ونساء، فيما كانت الإصابات إمّا خلال اقتحام جنود الاحتلال للمُخيّمات بشكلٍ يومي، أو من خلال المواجهات التي تندلع على إثر تلك الاقتحامات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد