تبرّع جديد لوكالة "أونروا" بقيمة 13,4 مليون دولار لدعم خدماتها التربوية في سورية

الأربعاء 24 فبراير 2021
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الأربعاء 24 شباط/ فبراير، أنّ صندوق قطر للتنمية تبرّع بمبلغ 13,4 مليون دولار لدعم برنامج التربية والتعليم الذي تنفذه الوكالة في سورية.

وأوضحت "أونروا" في بيانٍ لها، أنّ هذا التبرّع جزءاً من اتفاقية بقيمة إجمالية تبلغ 20,7 مليون دولار تم توقيعها مع الصندوق القطري للتنمية في كانون الأول 2019 لدعم خدمات التنمية البشرية التي تقدمها الوكالة في مجالات التعليم والصحة والتعليم والتدريب المهني، وسيصل هذا الدعم إلى ما حوالي 438,000 اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

وأكَّدت "أونروا" أنّ عشر سنواتٍ من الصراع في سورية لا تزال تفرض عواقب وخيمة على الأشخاص الذين يعيشون في البلاد، وتحديداً اللاجئين الفلسطينيين، كما أن لها عواقب مدمرة أيضاً على الخدمات التعليمية في سورية حيث تعرّضت العديد من المرافق المدرسية، بما في ذلك مرافق "أونروا"، للدمار فيما عانى الأطفال من النزوح وتعطل التعليم.

ولفتت إلى أنّه في عام 2013، انخفض عدد طلبة اللاجئين المسجلين في مدارس "أونروا" بشكلٍ كبير – من 67,242 طالب وطالبة قبل الحرب إلى 21,962 طالب وطالبة، مع اعتبار أنّ 70% من مدارس "أونروا" في سورية خارج الخدمة.

من جهته، أكَّد المفوض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني، أنّ هذا التبرّع يعد مفتاحاً لقدرتنا على مواصلة توفير تعليم آمن ونوعي للطلبة اللاجئين، وعلى الرغم من النزاع الذي طال أمده، فإن "أونروا" اليوم تقدّم التعليم لما مجموعه 50,249 طفل لاجئ من فلسطين في سورية من خلال مدارسها التي يبلغ عددها 102 مدرسة ومن خلال تداخلاتها للتعليم في حالات الطوارئ، بما في ذلك تطبيق النشطة الترفيهية لدعم رفاه الطلبة".

فيما قال خليفة جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، إنّ الصندوق فخور بهذه الشراكة مع شريكنا الاستراتيجي "أونروا"، مُؤكداً أنّ هذا المشروع سيُساعد في ضمان أنّ طلبة اللاجئين الفلسطينيين في سورية يحصلون على التعليم المناسب في بيئة مؤاتية وجاذبة لمساعدتهم في التغلب على كافة التحديات التي يواجهونها وبناء مستقبل مشرق لأنفسهم ولمجتمعهم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد