لجنة الطوارئ في الدهيشة تحذر من ظهور الطفرة الجديدة ـ "كورونا" في المخيم

السبت 27 فبراير 2021
متابعات

ناشدت لجنة الطوارئ الوطنية في مُخيّم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين في بيت لحم، كافة سكّان المُخيّم بضرورة الالتزام بكل الإجراءات الصحيّة والوقائيّة، مُتخذةً العديد من الإجراءات المشددة. 

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّه هناك ارتفاعاً ملحوظاً ومتسارعاً في عدد إصابات فيروس "كورونا"، وهناك احتمالية كبيرة لتفشي الطفرة الجديدة من هذا الفيروس الخطير وهي الطفرة البريطانية، وعليه أعلنت بأنها تدق ناقوس الخطر من جديد.

وبيّنت اللجنة أنّ عدد المصابين داخل مُخيّم الدهيشة للاجئين تجاوز 100 شخص حتى اليوم، ومن بينهم أطفال ونساء ومسنون، ويوم أمس فقدنا الحاج أبو شريف اللحام.

وقرّرت اللجنة إغلاق جميع محال الانترنت والمراكز ذات الطابع الجماهيري، مع الطلب من الأهالي منع أطفالهم من التوجّه لمثل هذه التجمعات، وقررت عدم إقامة بيوت العزاء وإغلاق قاعات الأفراح حتى تاريخ صباح يوم الأحد.

ودعت اللجنة كافة المصابين والمخالطين إلى الالتزام الكامل والجاد بالحجر الصحي حسب الأصول وعدم التجول في الشوارع حرصاً على الأخرين، وكل من يشعر بأعراض الفيروس عليه حجر نفسه وابلاغ لجنة الطوارئ من خلال ارسال رسالة نصية على صفحتها.

وشدّدت اللجنة على ضرورة متابعة قسم التربية والتعليم داخل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لأخذ التدابير الصحية اللازمة للحفاظ على سلامة طلابنا والعاملين فيها.

وظهر اليوم، أعلن رئيس الوزراء في حكومة السلطة الفلسطينيّة محمد اشتية، عن سلسلة من الإجراءات الجديدة في ضوء ارتفاع الإصابات بفيروس "كورونا" في مختلف الأراضي الفلسطينيّة، خاصة من الطفرتين البريطانية والجنوب إفريقية، ووصول استخدام أسرة المستشفيات إلى أرقام غير مسبوقة منذ بداية الجائحة.

وأعلن اشتية عن تعطيل المدارس ورياض الأطفال اعتباراً من الأحد والحضانات تترك لوزارة التنمية، واغلاق الجامعات والمعاهد والدوائر التعليمية والتدريبية مع اتباع برامج التعليم عن بعد، وتمنع حركة المركبات ووسائط النقل من 7 مساءً وحتى 6 صباحاً، ودوام الوزارات يكون بنسبة لا تتجاوز 50% ويترك لكل وزير ترتيب وزارته، لافتاً إلى أنّه تم شراء بـ10 ملايين دولار لقاحات لفيروس "كورونا" ونتوقع وصول الدفعة الأولى الأسبوع الأول من شهر آذار.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد