استشهاد مقدسي وإصابة زوجته برصاص جيش الاحتلال بزعم احباط "عملية دهس"

الثلاثاء 06 ابريل 2021
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت وزارة الصحة في حكومة السلطة الفلسطينيّة، صباح اليوم الثلاثاء 6 أبريل/ نيسان، عن استشهاد فلسطيني وإصابة زوجته بعد إطلاق النار من قِبل جيش الاحتلال الصهيوني على السيارة التي كانا يستقلانها قرب قرية بير نبالا شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت الوزارة في بيانٍ لها، أنّ الشهيد هو أسامة صدقي منصور (42 عاماً) من قرية بدو شمال غرب القدس، واستشهد بعد إصابته بالرصاص الحي في رأسه قرب بلدة بير نبالا، فيما أصيبت زوجته بالرصاص الحي في الظهر، وجرى نقلها إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، حيث وصفت حالتها بالمستقرة.

وفي التفاصيل، بيّنت مصادر محليّة، أنّ جنود الاحتلال أطلقوا قنبلة صوت أسفل السيارة التي كان يستقلها الشهيد وزوجته عند الساعة الثالثة والنصف فجر اليوم، فحرّك سيارته خشية على حياته، فأطلق جنود الاحتلال عليه النار على شارع بير نبالا- الجيب ما أدى لإصابته هو وزوجته.

وفور ذلك اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في قريتي بير نبالا والجيب الليلة الماضية بعد اقتحامهما بعدة سيارات عسكريّة.

من جهته، زعم المتحدث باسم جيش الاحتلال أنّ قواته رصدت سيارة عند الحاجز انطلق سائقها نحوهم بسرعة محاولاً دهسهم، فردت القوة بفتح النار لإحباط التهديد، على حد زعمه، وهذا ما نفته مصادر محلية.

وعادة ما تتذرّع قوات الاحتلال الصهيوني لدى قيامها بتعذيب أو اعتقال أو إطلاق نار تجاه أي شخص فلسطيني، بأنّه كان ينوي تنفيذ عملية "دهس أو طعن" كذريعةٍ لقتل الفلسطينيين على الحواجز بدمٍ بارد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد