استشهاد طفل برصاص جيش الاحتلال جنوب نابلس

الخميس 06 مايو 2021
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

استشهد الطفل الفلسطيني سعيد يوسف عودة (16 عاما) مساء أمس الأربعاء 5 أيّار/ مايو، وذلك خلال مواجهاتٍ اندلعت مع قوات الاحتلال الصهيوني في قرية أودلا جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها استلمت جثمان الشهيد من جيش الاحتلال، كما نقلت إصابة بالرصاص الحي في منطقة البطن لشاب، إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

بدورها، نعت وزارة التربية والتعليم في حكومة السلطة الفلسطينيّة، الطالب الشهيد سعيد يوسف عودة من الصف العاشر في مدرسة ذكور أودلا الأساسية بمديرية تربية جنوب نابلس، الذي استشهد برصاص الاحتلال، مؤكدةً أنّ استهداف جيش الاحتلال للطالب وقتله بدم بارد يمثل جريمة جديدة تستوجب التدخل العاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال ضد الأطفال والطلبة.

وأكدت الوزارة في بيانٍ لها، على أنّ هذه الجرائم البشعة والمتواصلة تتطلب اتخاذ موقفٍ حازمٍ وتدخلٍ فوري من كافة دول العالم والمؤسّسات الحقوقيّة والقانونيّة ومنظمات حماية الأطفال، خاصة في ظل تصاعد وتيرة الاعتداءات والانتهاكات التي باتت تندرج في سياق استهداف ممنهج وخطير ضد الأطفال الأبرياء وعرقلة وصولهم إلى مدارسهم وحرمانهم من تلقي تعليم آمن ومستقر أسوة بأطفال وطلبة العالم.

يُشار إلى أنّ الطفل عودة هو الشهيد الثاني منذ بداية الأسبوع الجاري، حيث أعلنت وزارة الصحة في حكومة السلطة، عن استشهاد المُسنة رحاب محمد خلف الحروب من قرية وادي فوكين (60 عاماً)، والتي أصيبت برصاص الاحتلال الصهيوني، عند مفترق غوش عتصيون جنوب بيت لحم بالضفة المحتلة صباح الأحد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد