دعوات إلى النفير العام

اعتداء وحشي في الأقصى.. الاحتلال يُصيب العشرات بالرصاص ويمنع الطواقم الطبيّة من علاجهم

الجمعة 07 مايو 2021
وكالات

يواصل جيش الاحتلال الصهيوني اعتداءه على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، حيث يتحصن عشرات الفلسطينيين في المصلى القبلي، فيما يستهدفهم جنود الاحتلال بالرصاص المطاطي والقنابل الغازية.

 يأتي هذا فيما أجبرت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الجمعة 7 أيّار/ مايو، مئات المصلين على الخروج من المسجد الأقصى تحت سطوة القوّة المميتة، وذلك بعد أن اقتحم أكثر من 200 عنصر من أفراد شرطة الاحتلال باحات المسجد والمصليات المسقوفة بشكلٍ همجي.

النمسجد الاقصى الجمعة.jpg

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأنّ المواجهات المُستمرة أدت إلى إصابة أكثر من 53 مقدسياً تركزت إصاباتهم في الرأس والعيون، وتم نقل 23 منهم إلى المستشفى، واعتقال آخرين، كما اقتحمت غرفة الآذان في الأقصى، وقطعت أسلاك مكبرات الصوت لمنع الأوقاف الإسلامية من الحديث مع المصلين.

كما اندلعت مواجهات قرب باب السلسلة داخل الأقصى، عقب انتهاء صلاة المغرب والإفطار، بعد أن تعمد الاحتلال استفزاز المصلين لدى خروجهم من المسجد، وأغلق بابي العامود والسلسلة وطريق الواد في القدس القديمة، ومنع الأهالي من الدخول إلى المسجد الأقصى، وهاجم المصلين قبل أذان العشاء ومنعهم من إقامة صلاة التراويح.

ومنعت قوات الاحتلال المتواجدة قرب باب الأسباط دخول سيارات الاسعاف إلى داخل المسجد، كذلك وصول الطواقم الطبية لإخراج المصابين.

المسجد الاقصى الجمعة 75.jpg

وفي حي الشيخ جراح، أصيب عدد من المقدسيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهاتٍ عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال.

وكان مستوطنون، اقتحموا مأدبة إفطار أقيمت أمام المنازل المهددة بالإخلاء في حي الشيخ جراح بالقدس، وأدوا صلوات تلمودية استفزازيّة بشكلٍ متعمّد، في حين يواصل أهالي حي الشيخ جراح المهددين بالتهجير من منازلهم، الاعتصام وتناول طعام الإفطار أمام منازلهم في ظل منع شرطة الاحتلال لغير ساكنيه من الدخول إليه.

وفي وقتٍ سابق، أغلقت قوات الاحتلال طريق الواد في القدس القديمة، ومنعت الأهالي من الدخول باتجاه المسجد الأقصى عقب أذان المغرب، حيث أغلقت القوات الطريق بحواجزٍ عسكرية ومنع وصول الصائمين القادمين للإفطار في المسجد الأقصى من الدخول عبره، واستخدم الأسلحة لترهيبهم وإجبارهم على الابتعاد عن المكان.

وفي وقتٍ لاحق، ناشدت كافة مساجد مدينة القدس المحتلة جميع السكّان في القرى والأحياء إلى النفير العام والتوجّه إلى أقرب نقطة للمسجد الأقصى لفك حصار المسجد والمصلين فيه.

كما منعت قوات الاحتلال عمل الطواقم الطبية في المسجد الأقصى، وقرب حاجز قلنديا العسكري، وحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، في حين ناشد مدير جمعية إسعاف الأمل للخدمات الصحية عبد المجيد طه، جميع طواقم الإسعاف العاملة في القدس، التوجّه إلى الأقصى، والتدخّل لإسعاف المصابين، ومنع الاعتداء على الطواقم الطبيّة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد