اندلاع مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة وقوات الاحتلال تقمع المسيرات الأسبوعية

اندلاع مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة وقوات الاحتلال تقمع المسيرات الأسبوعية

السبت 07 يناير 2017
اندلاع مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة وقوات الاحتلال تقمع المسيرات الأسبوعية
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اندلعت مواجهات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، الجمعة 6 كانون الثاني، وقمعت قوات الاحتلال المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، في قرى نعلين وبلعين وكفر قدوم.

في رام الله المحتلة، انطلقت المسيرة الأسبوعية في قرية نعلين غربي رام الله، وحمل المتظاهرون شعارات تضامنية مع عبد الله أسعد عميرة ابن القرية، الذي مدّدت سلطات الاحتلال اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي، وانطلقت المسيرة إلى الأراضي التي صادرها الاحتلال، فقمعت قوات الاحتلال المتظاهرين، مطلقةً قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين.

في قرية بلعين غرباً، أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين بالاختناق عقب إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز على المتظاهرين في المسيرة الأسبوعية، ونادى المتظاهرون بمقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

في المسيرة الأسبوعية لقرية كفر قدوم قضاء قلقيلية، قمعت قوات الاحتلال المتظاهرين الذين خرجوا للمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ (14) عاماً لصالح مستوطني مستوطنة "قدوميم" المقامي على أراضي البلدة.

وأوضح منسق المقاومة الشعبية في البلدة مراد شتيوي، أن قوات الاحتلال عزّزت من وجودها بقوات كبيرة وآليات وجرافة عسكرية اقتحمت البلدة من عدة محاور تحت غطاء كثيف من إطلاق قنابل الغاز والصوت والأعيرة المطاطية، ما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين بحالات اختناق، ونصبت قوات الاحتلال كميناً في منزل أحد المواطنين في محاولة لاعتقال الشبان.

في بيت لحم المحتلة، اندلعت مواجهات على المدخل الغربي لبلدة تقوع بين الشبان وقوات الاحتلال، ما أدى إلى إصابة ثلاثة شبان بالأعيرة المطاطية وآخرين بحالات اختناق، عقب استخدام قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت تجاه المتظاهرين، وعولِج بعضهم ميدانياً.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد