جنوب أفريقيا تسحب دعمها عن ملكة جمالها رفضاً للتطبيع

الإثنين 15 نوفمبر 2021
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

سحبت حكومة جنوب أفريقيا، الدعم عن ملكة جمال بلادها الحالية لاليلا مسواني، وذلك بسبب تمسّك القائمين على نشاطها بإشراكها في مسابقة ملكة جمال الكون التي يستضيفها كيان الاحتلال الصهيوني الشهر المقبل.

وقالت وزارة الفنون والثقافة الجنوب أفريقية في بيانٍ لها، أنّه تبيّن أنّه من الصعب إقناع منظمي مسابقة ملكة جمال جنوب أفريقيا بإعادة النظر في قرارهم المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون، ونتيجة ذلك، أعلنت حكومة جنوب أفريقيا سحب دعمها إثر تصلّب المنظمين.

وأكَّدت الوزارة أنّ الفظائع المرتكبة من "إسرائيل" في حق الفلسطينيين موثقة جيّداً، ولا يمكن للحكومة بوصفها ممثلاً شرعياً عن شعب جنوب أفريقيا أن تربط نفسها بذلك بضمير مرتاح.

وفازت لاليلا مسواني بلقب ملكة جمال جنوب أفريقيا، لكنّها لم تستجب لكل النداءات لمقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون المُقامة بمدينة "إيلات" على سواحل البحر الأحمر في 12 كانون الأول/ ديسمبر القادم.

وفي وقتٍ سابق، دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ"إسرائيل" (PACBI) إلى مقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون في "إيلات"، مُؤكدةً أنّها تواطؤ مع منظومة الاستعمار والأبارتهايد "الإسرائيلية" وتغطية على جرائمها!.

وحيّت الحملة في بيانٍ لها، قرار ملكتي جمال إندونيسيا وماليزيا بالانسحاب من مسابقة ملكة جمال الكون 2021 التي ستستضيفها دولة الاحتلال في "إيلات" شهر ديسمبر/ كانون الأول القادم، مُطالبةً بمقاطعة المسابقة وتدعو جميع المشاركات بالانسحاب كي لا يشكلن غطاءً لجرائم نظام الاحتلال والاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد "الإسرائيلي".

وأوضحت الحملة أنّه بينما تستمر الجرائم "الإسرائيليّة" ضدّ الشعب الفلسطينيّ وشعوب المنطقة العربية، وتستمر أداة قمعه في استهداف المرأة الفلسطينيّة تحديداً بالقمع والاعتقال وحتى الدعوات للقتل والاغتصاب، فإن تنظيم هذه المسابقة في "إيلات" يندرج ضمن المحاولات "الإسرائيلية" المستميتة لتلميع صورة النظام "الإسرائيلي"، بالذات مع اتساع رقعة التضامن والمقاطعة العالمية الثقافية لـ"إسرائيل".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد