إضراب موظفين يشمل كل مناطق عمليات "أونروا"

الثلاثاء 23 نوفمبر 2021
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أكَّد رئيس اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزّة أمير المسحال، أنّ اضراباً للعاملين في وكالة "أونروا" سيشمل كل مناطق عملياتها الخميس: الضفة المحتلة، وقطاع غزة، والأردن، وسوريا، ولبنان وسينفذ يوم غد الأربعاء.

ولفت المسحال في بيانٍ له، إلى أنّ المخرجات المالية لمؤتمر المانحين في بروكسل لم تكن كما يُطمح لها؛ حيث بلغت 38 مليون دولار للعام الجاري و614 مليون دولار للأعوام القادمة.

ودعا المسحال كافة الدول المانحة إلى إيجاد موازنة مستدامة لوكالة الغوث الدولية حتى يتم التغلّب على هذه الأزمات المالية.

وأشار المسحال إلى أنّه من المحتمل أن يصل المفوض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني إلى قطاع غزّة اليوم الثلاثاء، ولا نعلم ما يحمل في جعبته من تطورات، بحسب قوله.

وفي وقتٍ لاحق، أكَّد الاتحاد أنّ الحقوق لا تسقط بالتقادم، وكل فعاليات رفض سياسة التقليصات الممنهجة بحق اللاجئين والعبث بالأمن الوظيفي للموظفين مستمرة، مُؤكداً على ضرورة المشاركة في الفعالية المطلبيّة يوم غدٍ الأربعاء.

تفاصيل الإضراب

وأوضح الاتحاد في بيانٍ له،  أنّه سيجري تعليق العمل في العيادات ومراكز التوزيع ومكاتب الخدمات والصيانة ومكاتب رؤساء المناطق ومكاتب مدراء المناطق التعليمية والمشرفين التربويين الساعة 11:45 ظهراً، ويغادر جميع الموظفين أماكن عملهم، كما سيتم تعليق العمل في مكتب غزة الإقليمي ودائرة التمويل الصغير الساعة 1:00 ظهراً، ويغادر جميع الموظفين أماكن عملهم.

وأضاف أنّه سيتم تعليق العمل في جميع مدارس وكالة "أونروا" للفترة الصباحية الساعة 9:00 صباحاً، والفترة المسائية الساعة 2:00 ظهراً، والثلاث فترات الساعتين الأخيرتين من الدوام، وكذلك يُعلق الدوام في كليتي تدريب غزة وخان يونس الساعة 12:00 ظهراً، ومركز النور للمكفوفين الساعتين الأخيرتين من الدوام، ويغادر الطلاب والمعلمون وجميع العاملين والأذنة الرسميين، ويبقى الأذنة العاملون على بند برنامج خلق فرص عمل.

كما تقرر تعليق العمل لجميع العمال في مكاتب صحة البيئة بمن فيهم سائقو التراكتور وسائقو السكيب ليفت الساعة 11 صباحاً، وعمال العيادات وعمال التوزيع في مكاتب الخدمات الساعة 11:45 ظهراً، وعمال كليتي تدريب غزة وخان يونس الساعة 12 ظهراً، وعمال مكتب غزة الإقليمي الساعة 1:00 ظهراً، ويغادر جميع الموظفين أماكن عملهم.

ودعا الاتحاد جميع الحراس الالتزام بالدوام الطبيعي في مختلف أماكن عملهم، وذلك حفاظاً على المؤسسة ومقدراتها، مُؤكداً أنّ الفعاليات مستمرة ومتصاعدة حتى نيل كامل حقوقهم العادلة، بحسب تعبير البيان.

وقبل أيّام، أكَّدت رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة "أونروا" في كافة مناطق العمليات الخمس، أنّ نزاع العمل مع إدارة "أونروا" مستمر والاضراب المفتوح على الأبواب خلال الأيّام القادمة.

ولفتت رئاسة المؤتمر إلى أنّ رؤساء اتحادات العاملين عقدت اجتماعاً طارئاً لمناقشة آخر المستجدات في نزاع العمل والعلاقة مع إدارة وكالة "أونروا"، حيث جرى التأكيد على أنّ نزاع العمل ما زال مستمراً مع إدارة الوكالة ولا تراجع عنه إلا بعد تحقيق كافة المطالب الخمسة.

وشدّدت رئاسة المؤتمر على أنّ ما قامت به إدارة "أونروا" من سحبٍ للإجازة الاستثنائية عن النظام الالكتروني يوم أمس لهو دليل قاطع على صدق ما جاء في بيان المؤتمر العام، ويعتبر هذا خطوة في الاتجاه الصحيح ولكنها غير كافية ويجب الغاء الاجازة من جذورها.

وأكّد المؤتمر العام لاتحادات الموظفين في وقتٍ سابق، أنّه ماضٍ في كافة الفعاليات المطلبية ضمن نزاع العمل المُعلن عنه مع إدارة وكالة "أونروا".

وأوضح المؤتمر في بيانٍ له، أنّه متمسك في كافة المطالب الخمسة المعلن عنها بشأن الخلاف والنزاع مع إدارة الوكالة، وهي: إلغاء الإجازة الاستثنائية بدون راتب لموظفي "أونروا"، وإعادة العلاوة السنوية لجميع الموظفين وبأثر رجعي، ورفع مساهمة الادارة في صندوق الادخار وتعويض نهاية الخدمة وفقاً لاتفاق بيروت 2019، وصرف رواتب شهري 11 و12 دون تأخير أو تجزئة، وفتح باب التعيين أمام أبناء اللاجئين في كافة الأقاليم وتثبيت العاملين على نظام العقود المؤقتة والمياومة بحيث لا تزيد نسبة البدلاء عن 7.5%.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد