اعتقال الناشط عبد الله أبو رحمة من قاعة محكمة "عوفر" العسكرية

اعتقال الناشط عبد الله أبو رحمة من قاعة محكمة "عوفر" العسكرية

الإثنين 23 يناير 2017
اعتقال الناشط عبد الله أبو رحمة من قاعة محكمة "عوفر" العسكرية
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اعتقلت الشرطة العسكرية الصهيونية، مساء الاثنين 23 كانون الثاني، الناشط عبد الله أبو رحمة من قاعة محكمة "عوفر" العسكرية، خلال حضوره محاكمة نشطاء المقاومة الشعبيّة الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال عقب إعادة بناء قرية "باب الشمس" الجمعة الماضية قرب مستوطنة "معاليه أدوميم".

وقامت سلطات الاحتلال بتحويل الناشط أبو رحمة للتحقيق بسبب مشاركته في فعاليات المقاومة الشعبية.

يُشار إلى أن الناشط أبو رحمة وغيره من نُشطاء المقاومة الشعبية يتعرضون للاعتقال أو الاحتجاز من وقت لآخر خلال مشاركتهم في تظاهرات أو فعاليات شعبيّة.

واستنكرت اللجنة الشعبيّة لمقاومة الجدار والاستيطان اعتقال الناشط أبو رحمة وتحويله للتحقيق في محكمة "عوفر" العسكرية، مؤكدةً أن ذلك لن يُثني نشطاء المقاومة الشعبية عن الاستمرار في الفعاليات.

وطالبت اللجنة كذلك أبناء الشعب الفلسطيني وكافة فصائل العمل الوطني بتفعيل وتوسيع ظاهرة المقاومة الشعبية في كافة الأراضي الفلسطينية حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وكانت محكمة "عوفر" العسكرية مدّدت الأحد اعتقال ستة شبان من النشطاء ليومين إضافيين رافضةً الإفراج عنهم بناءً على طلب النيابة العسكرية التي تذرّعت بحجم عدم اكتمال التحقيق مع المعتقلين.

الناشط عبد الله أبو رحمة أوضح في وقتٍ سابق، أن المحكمة أصدرت قراراً بالإفراج عن أربعة من النشطاء، هم جميل البرغوثي، أحمد عودة، خالد قطيشات، ولمى نزيه، بشرط دفع كفالة مالية مقدراها 30 ألف شيكل والإقامة الجبرية في منازلهم لمدة ثلاثة أيام، إلا أنها منحت النيابة العسكرية حق الاستئناف خلال 24 ساعة ما يعني إبقائهم في السجن إذا ما استأنفت النيابة خلال هذه المدة.

أما الشقيقين محمد وأكرم الخطيب فقد أبقت على اعتقالهما ليومين إضافيين لحين انتهاء التحقيق معهما.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد