أسير يطعن شرطياً صهيونياً في سجن نفحة الصحراوي

أسير يطعن شرطياً صهيونياً في سجن نفحة الصحراوي

الأربعاء 01 فبراير 2017
أسير يطعن شرطياً صهيونياً في سجن نفحة الصحراوي
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصيب شرطيّاً صهيونياً في سجن نفحة الصحراوي، عقب قيام أحد الأسرى، ظهر الأربعاء 1 شباط، بطعنه.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى، أن الأسير الفلسطيني خالد السيلاوي من قطاع غزة، قام بطعن شرطي صهيوني، رداً على سياسة القمع الصهيونية، واقتحام قوات القمع المتكرر لغرف الأسرى وتخريبها والتنكيل بهم.

ورجّح مكتب إعلام الأسرى، أن تشهد الساعات المقبلة تصعيداً في سجن نفحة، إذ أعلنت مصلحة السجون الاستنفار، وبدأت بإجراءات عقابية بحق الأسرى على الفور.

وأعلن الأسرى في سجن نفحة الثلاثاء، عن "حلّ التنظيم"، ما يعني حل التشكيلات التنظيمية والإدارية داخل السجن، ويُحمّل الأسرى بذلك إدارة مصلحة السجون، المسؤوليّة عن أي عمل فردي يمكن أن يقوم به الأسرى، كنوع من الرد على سياسات الاحتلال القمعيّة والعقابيّة بحقهم.

جاء ذلك عقب اقتحام وحدات من "الماتسادا" و"الياماز" السجن، فجر الثلاثاء، وحرق الأسرى غرفة في السجن احتجاجاً على الاقتحام، وشهد السجن حالة استنفار وتوتّر.

وكان الاقتحام بعشرات الجنود وحراس السجن، الذين قلبوا الطعام على الأسرى، وأخضعوا بعضهم للتفتيش العاري، ونقلوهم إلى قسم (12) بحضور قوات كبيرة من "الدورو" و"الياماز" و"الماتسادا".

يُشار إلى أنّ سجن نفحة، شهد خلال الفترة الماضية، استنفاراً بسبب الاقتحام والاعتداء على الأسرى، بحجة البحث عن هواتف نقالة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد