خبر: ميخائيل فالد: ليس كل من وصل ألمانيا يمكنه لم شمل عائلته
صورة أرشيفية للمهاجرين الى الدول الأوروبية
أوضاع اللاجئين | 2017-03-18 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

ألمانيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

في حديثه حول قضية لمّ شمل عائلات اللاجئين في ألمانيا، أكّد رئيس دائرة الأجانب في مدينة بون الألمانية ميخائيل فالد، لموقع "مهاجر نيوز"، أن لم شمل العائلة يتعلق بشكل أساسي بنوع الحماية التي يحصل عليها اللاجئ في ألمانيا، ما يعني أن ليس كل من وصل حديثاً إلى البلاد يمكنه لم شمل عائلته.

أما عن نوع الحماية التي تتيح للاجئ لم شمل عائلته مباشرةً، يقول فالد "من يتم الاعتراف بطلب لجوئه من قِبل المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، عندها يقرر المكتب الاتحادي منحه واحداً من أربعة أشكال حماية"، فاللاجئون الذين حصلوا على حق اللجوء، وفقاً للدستور الألماني الذي يقضي بإعطائهم حق الحماية في ألمانيا بسبب ملاحقتهم سياسياً في بلدانهم، هم الأشخاص الذين يحق لهم لمّ شمل عائلاتهم مباشرة، أما نوع الحماية الثانية، فهي الحماية وفق اتفاقية جنيف، والتي تقضي بمنح اللاجئين الحماية الإنسانية في مناطق الحروب.

ومن يحصل على هذين النوعين من الحماية، بإمكانه تقديم طلب لمّ شمل عائلته من الأشخاص المقربين وهم غالبا الأطفال القاصرين أي دون سن الثامنة عشر والزوج أو الزوجة، فضلاً عن الأطفال القاصرين التابعين لأحد الزوجين.

كما يؤكد فالد أن الشخص الذي يرغب بلمّ شمل عائلته عليه أن يتقدم بالطلب خلال ثلاثة أشهر من صدور قرار البت بطلب اللجوء، علماً بأن طلب لمّ شمل العائلة يتم تقديمه لدى دائرة الأجانب في المدينة التي من المفترض أن تجتمع فيها العائلة، وبالمقابل يتوجّب على العائلة التقدم بطلب فيزا من السفارة الألمانية الأقرب من مكان سكنها.

النوع الثالث من الحماية يُعرف بالإقامة الثانوية، ويقدّمه المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين كنوع من الحماية البديلة، وحسب فالد فإن القانون الألماني ينص على أن من لديه الحماية الثانوية لا يمكنه لم شمل عائلته إلا بعد سنتين، ما يعني وفقاً للقانون الألماني الذي دخل حيّز التنفيذ في السابع عشر من آذار العام الماضي، من لديه حماية ثانوية لا يمكنه التقدم بطلب لم شمل عائلته حتى 16 آذار 2018، وابتداءً من هذا التاريخ تبدأ مهلة الأشهر الثلاث التي يحق فيها التقدم بطلب لم شمل العائلة، ما يعني أن من لديه الحماية الثانوية يحق له لم شمل عائلته أيضاً.

أما بالنسبة للقاصرين الذين يعيشون في ألمانيا ويرغبون بلم شمل عائلاتهم، يقول فالد أن الأمر يتوقف بالدرجة الأولى على نوع الحماية التي يحصل عليها القاصر أيضاً، فإذا كان حصل على الحماية بموجب اتفاقية جنيف، عندها يتوجب على المشرفين على هؤلاء القاصرين التقدم بطلب من أجل لمّ شمل عائلتهم، وعندها يحق للعائلة التقدم بطلب القدوم إلى ألمانيا وعليهم التقدم بطلب فيزا لدى السفارة الألمانية القريبة من مكان إقامتهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة