صورة من المسيرة التي خرجت للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء

الاحتلال يرفض قرار النيابة بشأن جثامين الشهداء المحتجزة ويقمع مسيرة مُطالبة باستردادهم

الأربعاء 22 مارس 2017
صورة من المسيرة التي خرجت للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رفضت محكمة "العدل العليا" الصهيونية، الأربعاء 22 آذار، نقل جثامين خمسة شهداء فلسطينيين من ثلاجات الاحتلال إلى مقابر الأرقام.

جاء ذلك، خلال جلسة المحكمة للنظر في الالتماس الفلسطيني المقدّم لها، من الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال، ورفضت المحكمة قرار النيابة العسكرية الصهيونية، الذي يقضي بنقل الجثامين إلى مقابر الأرقام، وأعطت مهلة للنيابة إعطاء أسباب لاحتجاز الجثامين، خلال (45) يوماً فقط، فيما ذكرت النيابة الصهيونية خلال الجلسة أن اثنين من الشهداء هم على علاقة بحركة حماس، وربطت مسألة تسليم جثامينهم بتسليم الجندي المحتجز لدى المقاومة في غزة.

بالتزامن مع انعقاد جلسة المحكمة، خرجت مسيرة للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال، قرب مدخل بيت لحم الشمالي، وقمعت قوات الاحتلال المسيرة ما أدى إلى إصابة عدد من المشاركين.

يُشار إلى أنّ الالتماس المقدّم لمحكمة الاحتلال، يُطالب بتسليم جثامين خمسة شهداء، هم الشهيد عبد الحميد أبو سرور من مخيم عايدة للاجئين، جثمانه محتجز منذ 18/4/2016، الشهيد محمد الطرايرة (17) عاماً جثمانه محتجز منذ 30/6/2016، الشهيد محمد الفقيه من الخليل جثمانه محتجز منذ 27/7/2016، الشهيد رامي العورتاني جثمانه محتجز منذ 31/7/2016، الشهيد فادي مصباح أبو صبيح من القدس المحتلة جثمانه محتجز منذ 9/10/2016.

ومن بين الجثامين المحتجزة التي لم تصل ملفاتهم لمحكمة الاحتلال، الشهيد فادي القنبر محتجز منذ 7/1/2017، والشهيد إبراهيم مطر محتجز منذ 12/3/2017.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد