خبر: عائلة اللاجئ باسل الصفدي تؤكد إعدامه على يد قوات النظام السوري
الناشط الفلسطيني باسل الصفدي
فلسطينيو سوريا | 2017-08-01 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سورية-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت عائلة الناشط الفلسطيني باسل خرطبيل المعروف باسم "باسل الصفدي"، أنّ قوات أمن النظام السوري قد أعدمته عام 2015 على الرغم من مطالبة العديد من الجهات الدولية والحقوقية بإطلاق سراحه، وطيلة تلك الفترة لا علم لعائلته بذلك.

حسب المحاميّة والناشطة نورا غازي زوجة الناشط خرطبيل، أكّدت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أنّ قوات الأمن السوري أصدرت حكم بإعدامه ونفّذته بعد أيام من نقله من سجن عدرا في تشرين الأول عام 2015، علماً بأنّ زوجته قادت الكثير من الحملات للتعريف بقضيته والإفراج عنه.

يُذكر أنّ قوات أمن النظام اعتقلت اللاجئ الفلسطيني باسل الصفدي (32) عاماً بتاريخ 15 آذار عام 2012 قبل أسبوعين من زفافه، من قِبل شعبة الاستخبارات العسكرية فرع 215 في حي المزة بدمشق أثناء تظاهرة سلميّة خرجت في ذكرى اندلاع الثورة السورية.

اللاجئ الفلسطيني باسل الصفدي وُلد في دمشق وهو الوحيد لأهله، مهندس إلكترونيات ومطوّر برمجيّات، وهو معروف عالمياً لمساهمته الهامة في عدة مشاريع مثل "موزيلا فاير فوكس، ويكيبيديا العربية، مؤسسة المشاع الإبداعي"، واختارته مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية في المرتبة (19) من بين أبرز مائة شخصية مفكرة في العالم لعام 2012، وحاز على جائزة الحرية الرقميّة لعام 2013 من مؤسسة "Index on Censorship".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة