الدخان المتصاعد جراء الاشتباكات في مخيم عين الحلوة

مخيّم عين الحلوة: اشتداد المعارك في حي الطيرة ومناشدات لتوفير ممر آمن للمدنيين

السبت 19 اغسطس 2017
الدخان المتصاعد جراء الاشتباكات في مخيم عين الحلوة
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يشهد حي الطيرة في مخيّم عين الحلوة، ارتفاعاً في حدّة القصف والاشتباكات، بين عناصر القوة الامنية المشتركة ومسلحي" الناشط الاسلامي" بلال العرقوب، وذلك بعد إقدام القوّة الأمنية على اقتحام حي الطيرة، إثر رفض المدعو بلال العرقوب مغادرة منزل الضابط في حركة فتح سمير البركة، الذي كان قد احتلّه العرقوب قبل ساعات.

وأكّد الناشط الشبابي عاصف موسى، عضو لجنة عرب زبيد في مخيّم عين الحلوة لـ" بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ تقدم القوّة الامنية باتجاه حي الطيرة، جاء بعد فشل المفاوضات، التي جرت بين بلال العرقوب ورابطة أهالي عرب زبيد، والتي انتهت برفض العرقوب إخلاء المنزل.

وأضاف موسى، أنّ حركة نزوح كثيفة للأهالي من أحياء الرأس الأحمر والصفصاف و عرب زبيد والطيرة جرّاء الاشتباكات، وسط مخاوف من اتساع رقعتها، كما تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ عدداً من العائلات المحتجزة داخل الحي، تناشد الأطراف المعنية توفير ممر أمن لها للخروج.

وعلى إثر ذلك، تواصل القوى الأمنية اللبنانية باتخاذ اجراءاتها الأمنية في محيط المخيّم، حيث قامت باغلاق أوتستراد الحسبة المحاذي للمخيّم.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد