صورة أرشيفية

السفير عبد الهادي: اتفقنا مع "الأونروا" بعدم إلزام اللاجئين تقديم أوراق ثبوتيّة

الخميس 08 مارس 2018
صورة أرشيفية
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قال مدير عام الدائرة السياسيّة لمنظمة التحرير الفلسطينيّة السفير أنور عبد الهادي، إنّه تم الاتفاق مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، على عدم إلزام اللاجئين الذين لا يملكون أوراقاً ثبوتيّة لتقديمها، والاكتفاء بالتبليغ الشفوي عن أماكن سكنهم لاستلام المساعدة العينيّة.

ويأتي القرار بالاتفاق بين وكالة الغوث والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، والدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بعد قرار "الأونروا" بتحديث بيانات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، لتوزيع المساعدات العينيّة وطلب أوراق السكن والعناوين.

وأشار عبد الهادي إلى أنّ الهدف من هذه الإجراءات إيصال المساعدات للمنطقة التي يسكن فيها اللاجئ الفلسطيني، بغرض التخفيف من المعاناة في الوصول للمساعدات لأقرب نقطة سكن، حسب تعهّد "الأونروا."

ويُشار إلى أنّ "الأونروا" أعلنت في مطلع آذار/مارس عن حزمة إجراءات جديدة تتعلق بتحديث البيانات الخاصة باللاجئين الفلسطينيين في سوريا، خلال فترة توزيع المساعدات الغذائية للدورة الأولى من العام 2018.

وطالبت الوكالة اللاجئين الفلسطينيين المُقيمين في سوريا، التوجه إلى مكاتب الوكالة اعتباراً من الخامس من آذار/ مارس الجاري، وحتى 21 أيار/ مايو المُقبل، لتحديث بيانات الإقامة وعنوان السكن، بغية تسهيل استلام المساعدات الغذائية من أقرب نقطة إلى مكان سكنهم، وفق ما جاء في الإعلان.

وفي أعقاب ذلك طالبت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سوريا، "الأونروا"، بالإيعاز بوقف العمل بإجراء عمليّة تحديث بيانات اللاجئين الفلسطينيين، نظراً لشروطها القاسية والصعبة، وأن يتم عقد اجتماع ثنائي مشترك بين الوكالة والهيئة، للبحث في تفاصيل وأهداف العملية ومنعكساتها على اللاجئين، خاصة في ظل الظروف التي يمر بها اللاجئون الفلسطينيون نتيجة تقليص الدعم الأمريكي للوكالة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد