خبر: رحيل عالم الفيزياء الأبرز "ستيفن هوكينغ" الداعم للمقاطعة الأكاديمية للكيان الصهيوني
العالم الراحل ستيفن هوكينغ
عربي ودولي | 2018-03-14 | بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لندن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

رحل عن العالم اليوم الأربعاء 14 آذار/ مارس  في العاصمة البريطانية لندن، عالِم الفيزياء  البريطاني الأبرز في العالم ستيفين هوكينغ، عن عمر ناهز 76 عاماً،  والذي عُرف الى جانب إسهاماته العلميّة الكبيرة في الفيزياء النظريّة، بموقفه المُناصر للمقاطعة الأكاديمية للكيان الصهيوني، وتأييده لحركة مقاطعة "اسرائيل" وسحب الاستثمارات منها BDS.

موقف هوكينغ، عبّر عنه في حزيران / يونيو 2013، حين أبلغ الرئيس الصهيوني آنذاك شيمون بيريز، بعدم قبوله دعوة تلقاها منه، لحضور مؤتمر أكاديمي كبير يرعاه بيريز في مدينة القدس المحتلّة.

ووفق ما أوردت صحيفة " الغارديان" البريطانيّة حينها، أنّ العالم ستيف هوكينغ قد تلقّى عدّة رسائل من بريطانيا وخارجها، تحضّه على المقاطعة الاكاديمية للكيان الصهيوني، ليُخبر هوكينغ أصدقاءه بأنّه قد استجاب لنصيحة زملائه الفلسطينيين، وعدل عن حضور المؤتمر.

وكانت "اللجنة البريطانية لجامعات فلسطين" قد حيّت قرار هوكينغ، معتبرةً إيّاه قراراً مستقلّاُ من قبله،  مبنيّ على احترامه للمقاطعة، ومعرفته بفلسطين، وعلى النصيحة الجماعيّة التي قدّمها له زملاؤه، فيما أثار قرار هوكينغ حينها ردود فعل من قبل جماعات صهيونية، واصفةً إيّاه بمعادات الساميّة.

كما عُرف عن هوكينغ في شبابه، نشاطه المُناهض لحرب فيتنام، كما وصف غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003 بـ"جريمة الحرب" رافضا مشاركة بلاده فيها.

للعالم الراحل ستيف هوكينغ، تركة نظريّة كبيرة  في علم الكون، وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، وذلك رغم معاناته مع مرض " العصبون الحركي" الذي لازمه منذ العام 1963.

ويعتبر بحثه حول الثقوب السوداء عام 1974، من أهم تركاته العلميّة، حيث أثبت أنّ الثقوب السوداء تصدر اشعاعاً، مخالفاً بذلك النظريات التي كانت سائدة قبل بحثه عن الثقوب السوداء. وسميّ الإشعاع الذي أثبته نظريّاً بـ" اشعاع هوكينغ"، كما يعد كتابه " تاريخ موجز للزمن" من أكثر نتاجاته أثراً ورواجاً، نظراً لاسلوبه السلس والمبسط في الشرح العلمي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة