مناشدة إنسانيّة لإنقاذ حياة فلسطيني سوري في مُخيّم عين الحلوة

مناشدة إنسانيّة لإنقاذ حياة فلسطيني سوري في مُخيّم عين الحلوة

الأحد 18 مارس 2018
مناشدة إنسانيّة لإنقاذ حياة فلسطيني سوري في مُخيّم عين الحلوة
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يُعاني اللاجئ الفلسطيني تيسير عبد الله محمد العمر (38) عاماُ، التهاباً مُزمناً حاداً في القصبات الهوائيّة، جعله بحاجة ماسّة لإجراء عمليّة منظار للرئة ليس باستطاعته تحمّل نفقاتها.

ولجأ تيسير إلى مُخيّم عين الحلوّة، بحثاً عن الأمان وسُبل العيش بعد أن اضطر مغادرة منزله في مُخيّم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي دمشق مع عائلته، بسبب تدهور الأوضاع الأمنيّة في سوريا، وعند وصوله إلى عين الحلوة كانت صحته جيدة واستطاع أن يجد عملاً، إلى أن ألمّت به وعكة صحيّة  بدأت بفقر دم شديد، وتم تشخيصها من قِبل مشفى الهمشري التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني بـ "التهاب مُزمن في القصبات الهوائيّة."

وأشارت نتائج التحاليل والصور اللازمة، لوجود بقع سوداء في الرئة، ما جعله في وضع صحيّ غير مُستقر، وبدأ يشعر بالوهن والضعف وعدم القدرة على العمل، ما أثّر بشكلٍ سلبي على أوضاعه المعيشيّة  فبات غير قادر على دفع إيجار المنزل وتأمين قوت عائلته، ما تسبّب بالإحباط واليأس.

يؤكد تيسير الذي ناشد كافّة المعنيين و"الأونروا" والفصائل والسفارة الفلسطينية في لبنان، أنه يعيش اليوم على ما تقدمه له "الأونروا"  من مساعدات مالية وما تبرع به بعض فاعلي الخير والجمعيّات الخيريّة.

يُشار أنّ الاستشفاء يُشكّل أحد أبرز التحديات والمشكلات التي يُواجهها المُهجّرين الفلسطينيين السوريين والسوريين في لبنان، فيما لا تزال المعاناة من نقص الخدمات الاستشفائية كبيرة، خصوصاً بعد ضعف نشاط المنظمات والهيئات المحلية، إثر استمرار الحرب في سورية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد