خبر: لاجئ فلسطيني مريض بالسرطان يتسلق جبل إيفرست لإنقاذ مدرسة "للأونروا"
اللاجئ الفلسطيني جراح الحوامدة
الفلسطينيون حول العالم | 2018-04-14 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الأردن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تعهّد جراح الحوامدة ، وهو لاجئ فلسطيني في الأردن، والذي فقد إحدى ساقيه بسبب السرطان ، بالوصول إلى قمة جبل إيفرست على أمل إنقاذ مدرسته التابعة "للأونروا"، التي تعاني من ضائقة مالية إثر الازمة التي تعاني منها الوكالة الدوليّة.

الحوامدة (22 عاماً) ، الذي فقد إحدى ساقيه في سرطان العظام ، تسلق أعلى جبل في العالم "إيفرست" لجمع التمويل لمدرسة الجوفي في الأردن، التي تلقى فيها تعليمه سابقاً وتديرها حالياً وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا". 

وقال الحوامدة لوكالة الأناضول "للاجئين الفلسطينيين الحق في تحقيق أحلامهم، ومع هذا الصعود إلى قمة الجبل، سأثبت أنّ أي شيء ممكن"، متابعاً "آمل أن أجمع في نهاية المطاف مليون دولار للمدرسة التي أعطتني دراستي".

الجدير بالذكر أنّ الحوامدة ، التي نشأ في مخيم للاجئين في العاصمة الأردنية عمان ، هو أول متسلق جبل مرخص له في فلسطين مع طرف اصطناعي، كما أنّه تسلق العام الماضي جبل "كليمنجاور" في أفريقيّا، بهدف زيادة الوعي حول ضحايا السرطان.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة