الإثنين 01 يونيو 2020
خبر: "أونروا" تدعو للالتزام بمواعيد سحب المعونات للفلسطينيين في لبنان وتوضح المصاعب اللوجستية

الأونروا | 2020-05-19 | متابعات


أونروا

دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اللاجئين الفلسطينيين المستفيدين من المعونات، سواء الطارئة منها لفلسطينيي لبنان، أو المعونات الدوريّة لفلسطينيي سوريا، الالتزام بالمواعيد المحددة لهم بحسب الترتيب الأبجدي، حرصاً على تنظيم هذه العملية التي وصفتها "بغير السهلة".

وتتواصل عمليات توزيع المعونات عبر فروع شركة "BOB Finance" لليوم الثاني على التوالي، حيث شهد اليوم الأوّل أمس الاثنين 18 أيّار/ مايو، حالة من الفوضى الكبيرة أمام فروع الشركة، اثناء توافد فلسطينيي سوريا في لبنان لسحب مستحقاتهم، بعد أن تفاجأت العائلات بعدم وجود أموال لدى الفروع، ما أدى إلى عدم تسلم معظم العائلات لمستحقاتها المُتأخرة لشهرين.

وشددت الوكالة في بيان توضيحي صدر عنها مساء أمس، أنّ عمليات التوزيع ستمتد لـ3 أسابيع، وسيُتاح للجميع سحب الأموال، وأشارت إلى أنّ عدة أمور لوجستية قد حصلت ما أدى الى حصول فوضى وتأخير في عملية التوزيع في اليوم الأوّل، وعدم تمكن الكثيرين من المستفيدين من استلام المساعدة.

وأوضحت الوكالة، "أنّ عملية التوزيع بدأت بعد 4 أيام من الإغلاق التام في البلد بسبب جائحة "كورونا" وهو ما عرقل ايصال المبالغ الى كل الفروع، وأيضاً عرقلت تنظيم عمل بعض الفروع الأخرى".

 وأضافت: " نؤكد أننا نتابع كل الشكاوى التي تردنا مع شركة BoB Finance لإيجاد الحلول المناسبة وتسهيل عملية التوزيع بأسرع وقت ممكن بشكل يمكن اللاجئين المستحقين من استلام مساعداتهم بطريقة كريمة ولائقة".

 وقالت إنّها "قد أجرت اتصالات سريعة ومكثفة مع شركة BoB Finance للوقوف على الاسباب ووضع آليات للمعالجة بشكل سريع وبالفعل تم التعاطي مع الخلل بأسرع ما يمكن، لكن المستفيدين كانوا قد انتظروا طويلا أو حتى اضطر البعض منهم الى المغادرة من دون سحب المساعدة" حسب ما جاء في البيان.

وعبّرت الوكالة عن أسفها الشديد، لما جرى في اليوم الأوّل، داعية بذات الوقت، إلى الالتزام بالتدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمّامات عند دخول فروع  BoB Finance وتجنُب الفروع المزدحمة خاصة وأن الاجراءات الامنية المفروضة بسبب فيروس كورونا تمنع مثل هذه التجمعات اذا كانت غير منظّمة.

وشددت الوكالة، على أنّها قامت بتسديد المبالغ المتوجبة على الحوالات، مشيرةً إلى أنَ المستفيدين ليس عليهم دفع أي مبالغ إضافية.

كما أشارت، إلى أنّ الأرقام التي وضعتها للتواصل شهدت ضغطاً هائلاً ولذلك لم يتمكن موظفو الوكالة من الاجابة على كل المتصلين، على ان يتم اتخاذ تدابير اضافية بدءاً من اليوم.

كما أعادت التذكير بالأوراق والمستندات المطلوبة، لدى التوجه الى فروع الشركة، وهي بطاقة الهوية وبطاقة التسجيل (اصدار جديد وليس قديم حيث يظهر رقم التسجيل الفردي والعائلي لدى الأونروا) ورقم الحوالة في حال جرى ارساله للمستفيد.

أمّا الأشخاص الذين لم تصلهم رسالة مع رقم الحوالة، فيمكنهم التوجه بحسب الحرف الأول من اسمهم وبحسب الجدول الزمني المحدد، إلى فروع بوب فاينانس وسيتولى الموظف ايجاد رقم الحوالة الخاص بهم ولن يمنعهم ذلك من تسلُم المساعدات، وفق ما أوردت في البيان.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة