الإثنين 01 يونيو 2020
خبر: "أونروا" تصرف المعونة لفلسطينيي سوريا في الأردن في ظل انحدار معيشي جراء أزمة " كورونا"

فلسطينيو سوريا | 2020-04-03 | متابعات

 

الأردن
 

صرفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" مبلغ المعونة الماليّة للاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا إلى الأردن، وبلغت قيمتها 53 ديناراً أردنيّاً لكل فرد من أفراد الأسرة أي ما يُعادل 74 دولاراً أمريكياً، مقدّمة من الصندوق الائتماني الإقليمي الأوروبي " مدد" ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وجرى صرف المبلغ، عبر فروع البنك الأهلي الأردني مع الإشارة إلى أنّ آخر مهلة للسحب محددة بيوم 20 نيسان/ إبريل الجاري، وضرورة اتباع إجراءات الوقاية أثناء عملية السحب تجنباً لعدوى "كورونا"، وهي تجنّب الازدحام وترك مسافة متر على الأقل بين الأفراد، واستخدام القفازات أثناء التعامل مع جهاز الصرّاف الآلي وتعقيم اليدين بعد الاستخدام.

الجدير ذكره، أنّ قيمة المعونة لهذه الدورة جرى رفعها لهذه الدورة، حيث كانت محددة بمبلغ 40 دولار أي ما يعادل 28 دينار أردني، وذلك استجابة للاستفحال الأزمة المعيشيّة في خضم إجراءات الإغلاق وتوقف الأعمال استجابة لضرورات الوقاية من تفشّي "كورونا" في المملكة الأردنية.

ويعيش 17.343 لاجئاً فلسطينياً مهجّراً من سوريا إلى الأردن، أوضاعاً معيشيّة وقانونية مترديّة، في ظل عدم استقرار حاد في أمنهم الغذائي، فضلاً عن المشاكل القانونية التي تعترض غالبيتهم، وفق ما أشار تقرير النداء الطارئ الصادر عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" في كانون الثاني/ يناير 2020.

ووفق الوكالة، فإنّ 32% من الأسر الفلسطينية المهجّرة من سوريا إلى الأردن، تفتقر للأمن الغذائي أو معرّضة لانعدامه، في حين يقول 86% من الأسر أنّهم مديونون بمبالغ ماليّة، كما تحتاج 100% من العائلات المهجرّة لمساعدات التأهّب لفصل الشتاء في كل عام.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة