الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: "أونروا" تغلق مدارسها في الرشيدية لـ 3 أيام بسبب تلوث المياه

 

مخيم الرشيدية – أونروا

 

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "أونروا" تلوث مياه عدد من مدارسها في مخيم الرشيدية ببعض الجراثيم، وذلك بعد فحوص مخبرية لعينات مياه أخذت من بئر تغذي خزانات المياه وشبكات المياه فيها.

وأعلنت الوكالة إغلاق مدارسها في المخيم ابتداءا من اليوم الأربعاء 11 أيلول/سبتمبر 2019، ولثلاثة أيام، كتدبير احتياطي، ستقوم الوكالة خلالها باستبدال خزانات المياه في المدارس وتعقيم شبكات المياه كافة، والتأكد من معالجة مصادر المياه بهدف السيطرة بشكل تام ونهائي على أي خطر عدوى أو إصابة.

وشددت الوكالة على ضرورة إجراء المزيد من الفحوص المخبرية في الجامعة الأمريكية في بيروت بهدف التأكد ما إذا كانت هذه المياه تحمل أيضاً فيروس التهاب الكبد الوبائي من نوع "أ" أو ما يُعرف بـ "الصفيرة".

وأشارت "أونروا" إلى أنها تستمر منذ يوم الإثنين الماضي، بتعزيز حملة التوعية الوقائية، مطالبة جميع أهالي المخيم بالتنبه لتدابير الوقاية للحد من أي إصابات محتملة، موضحة أنها ستنشر التدابير في وقت قريب.
 

(بيان "أونروا" في 11 أيلول/سبتمبر 2019)

 

وطمأنت الوكالة الأهالي بأنها "اتخذت كل الإجراءات اللازمة وتتعاون مع كل المعنيين والفاعلين على الأرض"، داعية إلى مراجعة أقرب عيادة لـ "أونروا" أو مكتب مدير المخيم في حال وجود أي استفسارات.

وكان قسم الصحّة التابع لـ "أونروا" رصد عدة حالات إصابة بفايروس التهاب الكبد الوبائي "الصفيرة" في مخيّم الرشيدية.

 

ما هو التهاب الكبد الوبائي "أ" المعروف بـ "الصفيرة"؟

تقول منظمة الصحة العالمية إن التهاب الكبد  A"الصفيرة"، هو مرض فيروسي يصيب الكبد ويمكن أن يسبب أعراضاً مرضية تتراوح بين البسيطة والوخيمة، موضحة أنه ينتقل بتناول الملوّث من الطعام والمياه أو بالاتصال المباشر بشخص مصاب بعدواه.

وتقترن مخاطر العدوى بالتهاب الكبد A بنقص المياه المأمونة، وتردي مستوى الإصحاح والنظافة العامة (كالأيدي المُلوثة)، وفق المنظمة.

وتشير المنظمة إلى أن إمدادات المياه المأمونة، والسلامة الغذائية، وتحسين الإصحاح، وغسل اليدين، ولقاح التهاب الكبد A هي أكثر السبل فعالية في مكافحة المرض.

ويسكن مخيّم الرشيدية الواقع في مدينة صور الجنوبية، نحو 27 ألف لاجئ فلسطيني مسجّل لدى " أونروا"، إضافة إلى نحو 270 عائلة فلسطينية مهجّرة من سوريا، وتتولى الوكالة المسؤولية عن الخدمات الصحيّة في المخيّم.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة