الثلاثاء 25 فبراير 2020
خبر: إطلاق المرحلة الأولى من مبادرة "أشجار العودة"

فلسطين المحتلة | 2018-05-19 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أطلق القائمون على مبادرة "أشجار العودة" المرحلة الأولى من المبادرة، الإثنين 14 أيار/مايو، حيث عمل "الملف الوطني لدعم صمود الشتات الفلسطيني/ هيئة شؤون المنظمات الأهلية"، بالتعاون مع مؤسستي "بوابة اللاجئين الفلسطينيين/لبنان" و"مؤسسة جفرا للإغاثة والتنمية الشبابية/سوريا"، على توزيع 1500 شجرة لزرعها في الداخل الفلسطيني، بالتزامن مع ذكرى سبعينية النكبة، وتحمل كل شجرة اسم عائلة من العائلات الفلسطينية في الشتات التي سُجلت أسماؤها للمشاركة بالمرحلة الأولى من المبادرة.

وقال مسؤول الملف الوطني لدعم صمود الشتات الفلسطيني أنس الأسطة إنّه تمّ "توزيع أشتال الزرع على الشركاء في مؤسسات المجتمع المدني، وكان الاستلام عند باب مقر هيئة شؤون المنظمات الأهلية، بالتوازي مع توزيعها في قطاع غزة وأراضي الـ 48".

وحول هذه المبادرة، قال الأسطة: "لم يكن هناك شرط محدد لزرع الأشجار، فبعد جمع أسماء 1500 عائلة في الشتات وأسماء المدن الفلسطينية التي هجّروا منها، وزّعت الأشتال في الداخل ليقوم المشاركون بغرسها في مناطقهم وحدائق منازلهم".

وعن الصعوبات التي واجهتهم، قال الأسطة إنّ "الصعوبات تتلاشى في ظل وجود شركاء يؤمنون بالفكرة، والعمل الجاد لإتمامها".

لاقت الفكرة تفاعلاً كبيراً من قبل الأهالي، حيث نشرت الفلسطينية مرام الزهيري عبر موقعها الالكتروني "فيسبوك": "وهيك زرعت شجرة عودة لعائلة صبح، في الشتات، من قرية تدعى خربة الكساير"، ومضيفة شرحاً عن هذه القرية وموقعها، وكيفية دخول الاحتلال إليها وتهجير سكانها وتشتيتهم.

أما اللاجئ هشام حديد، أعرب عن أهمية هذه المبادرة، التي تعزز التواصل بين فلسطينيي الشتات وأهلنا في الداخل، قائلاً "وهي شجرة عيلتنا انزرعت بفلسطين، شكراً لأصحاب هالمبادرة.. وهبتونا كمية فرح كبيرة".

وتهدف هذه المبادرة، إلى تعزيز التواصل بين فلسطيني الداخل واللاجئين في مخيّمات الشتات "لبنان وسوريا"، ولو بشكل معنوي، وإبقاء كل من اللاجئيين الفلسطينيين على تواصل دائم بأرضهم في الداخل وإبقاء فلسطينيي الداخل على إطلاع دائم على أوضاع اللاجئيين في الشتات، لحين عودتهم.

وشارك في هذه المبادرة، عدد من الأفراد والمؤسسات ومنها: وزارة الزراعة الفلسطينية، الإغائة الزراعية الفلسطينية، مؤسسة بوابة اللاجئين الفلسطينيين/ لبنان، مؤسسة جفرا للإغاثة والتنمية الشبابية/ سوريا، جمعية الدفاع عن حقوق المهجّرين.




منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة