الأحد 22 سبتمبر 2019
خبر: اتحاد موظفي "الأونروا" يُعلن عن خطوات تصعيدية مُتزامنة
اتحاد موظفي
فلسطين المحتلة | 2018-01-21 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن الاتحاد العام لموظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، عن انطلاق سلسلة فعاليات احتجاجية رداً على قرارات إدارة الوكالة الأخيرة، المُتعلقة بالموظفين وحقوقهم.

جاء ذلك في بيان صدر عن الاتحاد يوم السبت 20 كانون الثاني، من كافة مناطق عمليات وكالة الغوث "الأردن، سوريا، لبنان، قطاع غزة، الضفة المحتلة، رئاسة عمّان، رئاسة غزة."

وضمن الاحتجاجات التي أعلن عنها الاتحاد أنه سيتم التوقف عن العمل والاعتصام لمدة ساعة، ابتداءً من الساعة العاشر صباح يوم الثلاثاء الموافق 23 كانون الثاني، لجميع العاملين في كافة الأقاليم والرئاستين.

ويكون برنامج يوم الاثنين 29/1/2018، التوقف عن العمل والاعتصام لمدة ساعتين ابتداءً من العاشرة صباحاً، لجميع العاملين في كافة الأقاليم والرئاستين، والقيام بمسيرات في قطاع غزة.

هذا وسيُعقد يوم الثلاثاء 30/1/2018 اجتماعاً للمؤتمر العام عبر الفيديو كونفرنس لتقييم الوضع والمُستجدات، على أن يُعقد يوم الخميس 1/2/2018 مؤتمراً صحفياً في قطاع غزة للمؤتمر العام، مع مُداخلات من جميع رؤساء الاتحادات في الأقاليم الخمسة والرئاستين.

وأشار الاتحاد إلى أنّه رغم الخطوات الاحتجاجية، سيبقى باب الحوار مع إدارة الوكالة مفتوح من أجل إعادة الأمور إلى نصابها، بإلغاء القرارات القادمة وتفويت الفرصة على الجهات الخارجية التي تتربّص بـ "الأونروا" لإضعافها وإشغالها عن مهمتها الرئيسية في رعاية شؤون اللاجئين.

وكانت "الأونروا" قد اتخذت عدة قرارات مؤخراً متعلقة بالموظفين لديها، شملت فصل نحو (164) مُعلّم من حملة شهادة "الدبلوم" في مدارسها بالضفة المحتلة، وفصل موظفين لديها في الأردن، بالإضافة إلى إجراءات أخرى مُتعلّقة بالتعيين، وغيرها من أمور عالقة بين إدارة الوكالة والموظفين.

ويأتي ذلك في ظل سياسات تقليص تتخذها "الأونروا" منذ مُدّة تجاه اللاجئين الفلسطينيين والموظفين منهم لديها، فيما يخص الخدمات والتوظيف وغير ذلك، بالتزامن مع الهجمة الأمريكية من جهة وهجمة الاحتلال من جهةٍ أخرى على "الأونروا" ومحاولات تصفية قضية اللاجئين.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة