الجمعة 10 أبريل 2020
خبر: احتفال للطلاب الحائزين على منح دراسية من برنامج "الأونروا" للمنح
الطلاب الحاصلين على منح دراسية من برنامج الأونروا للمنح
الأونروا | 2017-06-14 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أقامت وكالة "الأونروا" بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي، أمس 13 حزيرن، احتفالاً في بيروت، عرض خلاله الطلاب الحائزون على منح دراسية من برنامج الأونروا للمنح الممول من الإتحاد الأوروبي، إنجازاتهم التعليمية.

حضر الإحتفال رئيس قسم التعاون في بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان، د. أليكسيس لوبر، ومدير الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني، إلى جانب عدد من موظفي الوكالة.

ساهم هذا المشروع في تعزيز اعتماد لاجئي فلسطين الشباب على أنفسهم، خصوصاً على المستوى الإقتصادي، بهدف تسهيل وصولهم إلى سوق العمل، وتشمل المنح المقدمة اختصاصات مختلفة منها الهندسة والعلوم والفنون.

عرض عدد من الطلاب، من مختلف الإختصاصات والجامعات، مشاريعهم النهائية وأطروحاتهم.

وقال كوردوني "تتعدد قصص نجاح الطلاب وهي تشمل أخصائيين شباب مبدعين يعملون في القطاع الخاص وغير الربحي وكذلك في الأونروا. أود أن أهنئ الطلاب وأعرب عن تقدير الوكالة لدعم الاتحاد الأوروبي الذي سمح للطلاب بتحقيق أحلامهم."

كذلك دعا كوردوني المانحين إلى دعم التعليم الجامعي للاجئي فلسطين من خلال برنامج المنح في الأونروا خصوصاً مع إنتهاء دعم الاتحاد الأوروبي.

بدوره، قال لوبر إنّ "الحصول على منحة فرصة رائعة وهي ما يميزكم أنتم التوّاقون إلى العلم، أصحاب  الطموحات الكبيرة. ولكن المنحة هي في الوقت نفسه مسؤولية  تجاه مجتمعكم فالأثر الإيجابي الذي تتركه على حياتكم وعائلتكم ومجتمعكم مهم جداً".

وقالت الطالبة آلاء معروف، الحاصلة على منحة دراسية من الاتحاد الأوروربي وتخرجت في مجال هندسة الكمبيوتر من الجامعة اللبنانية الأميركية، إنّ "سنوات الدراسة الخمس التي أمضيتها في الجامعة غيّرت حياتي. أدركت أنّ الحياة الجامعية لا تقتصر على معدّل العلامات فحسب بل تتمحور حول بناء الإنسان الاجتماعي والقائد".

وأضافت أنّ "هذه المنحة فتحت لي الأبواب على حياة مختلفة تماماً. لن تنتهي الرحلة هنا مع شهادة البكالوريوس. أريد أن أتابع دراستي لأترك بصمة في حياة طلاب آخرين".

يُذكر أنّ الاتحاد الأوروبي قدّم، منذ العام 2005، منحاً دراسيةً للاجئي فلسطين في لبنان وصلت قيمتها إلى 12.5 مليون يورو سمحت لـ 600 طالب فلسطيني باستكمال دراستهم الجامعية في لبنان.

وبالرغم من ذلك لا تتخطى نسبة لاجئي فلسطين في لبنان الحائزين على شهادات جامعية 6.2 % وفق الدراسة التي أعدّتها الجامعة الأميركية في بيروت حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي للاجئي فلسطين في العام 2015.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة