الأربعاء 16 أكتوبر 2019
خبر: استقالة رئيس لجنة التحقيق في جرائم الاحتلال بمسيرات العودة
استقالة رئيس لجنة التحقيق في جرائم الاحتلال بمسيرات العودة
عربي ودولي | 2018-08-24 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
نيويورك

أعلنت هيئة الأمم المتحدة أنّ المسؤول الأممي عن التحقيق بشأن جرائم الاحتلال في غزة، ديفيد كرين، استقال من منصبه كرئيس تحقيق في أحداث مسيرات العودة الكُبرى شرقي قطاع غزة التي استشهد فيها نحو (170) فلسطينياً وأصيب عشرات الآلاف.

وجاء في بيان الأمم المتحدة، أنّ كرين المُدعي الأمريكي السابق لجرائم الحرب، أبلغ مجلس حقوق الإنسان بقراره الثلاثاء الماضي، لافتاً إلى أنّ السبب "ظروف شخصيّة طرأت"، والمجلس يدرس الخطوات المُقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قد صوّت في أيّار/مايو الماضي، لفتح تحقيق في وقائع القتل بمسيرات العودة الكُبرى التي خرج فيها أهالي غزة شرقي القطاع.

في ذات السياق، كانت اللجنة قد تشكّلت في 25 تموز/يوليو الماضي، بما يُخالف رغبة الولايات المتحدة التي رفضت القرار وانسحبت من مجلس حقوق الإنسان بزعم انحيازه ضد الاحتلال، ومن المُنتظر تقديم التقرير النهائي للجنة في آذار/مارس العام المُقبل.

وشاركت في لجنة التحقيق برفقة الأمريكي كرين كل من سارة حسين المُحاميّة في المحاكم العليا ببنغلادش والتي عملت من قبل في تحقيقات الأمم المتحدة في الانتهاكات الحقوقيّة بكوريا الشماليّة، وكاري بيتي مورونجي عضو اللجنة الكينيّة لحقوق الإنسان، وسبق لها أن عملت مستشارة قانونيّة في المحكمة الجنائيّة الدوليّة لرواندا.

فيما تأتي خطوة الاستقالة قبل أسابيع من تقديم اللجنة تحديثاً حول سير عملها لمجلس حقوق الإنسان يوم 24 أيلول/سبتمبر، فيما يسعى الاحتلال في الساحة الدوليّة لإفشال المساعي الحقوقيّة بشأن مسؤوليّة الاحتلال عن ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

وفي هذا السياق احتجّت سلطات الاحتلال لدى المحكمة الجنائيّة الدوليّة في لاهاي قبل أيام، بسبب قرارها الذي صدر قبل شهر لإنشاء آليّة من أجل الضحايا في فلسطين، لتقديم شكواهم ضد جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال، من خلالها، والذي اعتبرته حكومة الاحتلال توجّهاً مُتشدداً من قِبل المحكمة.
 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة