الأربعاء 11 ديسمبر 2019
بمشاركة أبناء المخيمات كافة
تقرير: اعتصام حاشد أمام مقر "أسكوا" ببيروت رفضاً لـ "صفقة القرن"

المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2019-06-25 | خاص _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

صابر حليمة _ بيروت 
شارك مئات اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات وتجمعات لبنان كافة، في اعتصام أمام مقر "أسكوا" في العاصمة اللبنانية بيروت رفضاً لورشة البحرين و"صفقة القرن".

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واللبنانية، بالإضافة إلى يافطات مطالبة بإسقاط ورشة البحرين و"صفقة قرن"، مرددين شعارات تندد بالمشاركين في ورشة المنامة.

عبد الهادي: الموقف الفلسطيني موحد ضد صفقة القرن

وقال ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبدالهادي في حديث مع بوابة اللاجئين الفلسطينيين: "نقيم هذا الاعتصام اليوم حيث جاء أهلنا من المخيمات والتجمعات الفلسطينية لنعلن مع أشقائنا المشاركين من لبنان موقفاً فلسطينياً موحداً ضد صفقة القرن وضد ورشة المنامة"، موضحاً أن "هذه الورشة تسعى إلى أن التفريط بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني من خلال عرض حفنة من المال عليهم ليتخلوا عن حقوقهم التاريخية".

وأكد عبدالهادي أن "الموقف موحد ضد صفقة القرن ومع التمسك بحق العودة".

بدوره، عضو المكتب السياسي في حركة أمل حسن قبلان أكد على موقف لبنان ورئيس مجلس النواب نبيه بري الرافض للمشاركة في ورشة المنامة و"صفقة القرن"، داعياً إلى موقف لبنان متراص وموحد. 

أبو نضال الأشقر، نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية أشار لـ بوابة اللاجئين الفلسطينيين إلى أن هذا الاعتصام هو تأكيد على الحق الوطني التاريخي الثابت للشعب الفلسطيني وتأكيد على أن هذا الشعب لن ينكسر وسيواصل نضاله حتى التحرير والعودة".

الأشقر أكد أيضاً أن "الجماهير الفلسطينية تقف متلاحمة مع الجماهير العربية والإسلامية لرفض صفقة القرن ولرفض الورشة الاقتصادية في البحرين التي لن تمر لأن الشعب الفلسطيني بإرادته سيواصل نضاله وينتصر".

مطالبة للشعوب العربية والإسلامية باستمرار موقفها الرافض للصفقة

مسوؤل العلاقات الخارجية في حركة الجهاد الإسلامي في بيروت محفوظ منور ذكر أنها "من المرات القليلة التي يتوحد فيها الموقف الفلسطيني، والذي جاء ليقول إن صفقة القرن لن تمر، والشعب الفلسطيني يرفض كل مندرجات هذه المؤامرة وأحد هذه المندرجات ما يحصل اليوم في البحرين".

وطالب منور عبر بوابة اللاجئين الفلسطينيين الشعوب العربية والإسلامية بأخذ موقف تجاه ما يحصل في البحرين، مشدداً أن ما يحصل في البحرين هو حلقة من حلقات تصفية القضية الفلسطينية وستسقط كما سقطت الكثير من المؤامرات".

أما عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمود، فأشار إلى أن اللبنانيين معنيون برفض هذه الصفقة، "التي تمس بشكل مباشر أرض فلسطين وأرض لبنان المحتلة من قبل العدو الصهيوني".









 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة