خبر: الاتحاد الأوروبي وألمانيا يُوقّعان اتفاقيات بتبرعات إضافيّة لـ "أونروا"
الاتحاد الأوروبي وألمانيا يُوقّعان اتفاقيات بتبرعات إضافيّة لـ "أونروا"
الأونروا | 2019-12-12 | بيانات

فلسطين المحتلة

وقّع الاتحاد الأوروبي والجمهوريّة الاتحاديّة الألمانيّة اتفاقيّات تبرّع إضافي مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في مدرسة إناث القدس التابعة للوكالة الأمميّة في سلوان جنوبي المسجد الأقصى.

جاء التوقيع بحضور العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وذلك كجزء من الدعم الجماعي للاتحاد والدول الأعضاء فيه للوكالة الأمميّة واللاجئين الفلسطينيين.

وحسب البيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي، إنّه قدّم تبرعاً بقيمة (82) مليون يورو في عام 2019 دعماً للعمل الهام الذي تقوم به "أونروا" في مجال التنمية البشريّة في المنطقة، وفي وقت يتسم بأنه في غاية الصعوبة للاجئين الفلسطينيين، فإنّ الاتحاد الأوروبي يُقدّم تبرعاً إضافياً بقيمة (21) مليون يورو.

وكذلك الحكومة الاتحاديّة الألمانيّة، قامت من خلال بنك التنمية الألماني بالإعلان عن مشروعات جديدة لـ "أونروا" تبلغ قيمتها (59) مليون يورو، وصادق حفل التبرع على الدعم الألماني لخدمات الوكالة الاجتماعيّة الأساسيّة وعلى توليد العمالة والبُنية التحتيّة للمُخيّمات.

وكان القائم بأعمال المفوض العام لوكالة الغوث، كريستيان ساوندرز قد ناشد الجهات المانحة خلال اجتماع اللجنة الاستشارية الشهر الماضي، للاستجابة للعجز التمويلي البالغ (167) مليون دولار أمريكي، وتُساعدها على تقديم خدماتها الرئيسية لما تبقّى من هذا العام.

وبالإضافة إلى الالتزامات التي جرى توقيعها  قد تم تبنّي حزمة مساعدات جديدة للوكالة الأمميّة بقيمة إضافيّة تبلغ (36) مليون يورو، في إطار الصندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي، استجابةً للأزمة السوريّة، وذلك بهدف تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين من سوريا، والمجتمعات المستضيفة لهم في الأردن ولبنان من خلال تقديم الخدمات الأساسية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة
أكثر الأخبار قراءة
آخر الأخبار المضافة