الجمعة 13 ديسمبر 2019
خبر: الاحتلال ينقل الأسير سامي أبو دياك الى المستشفى بوضع حرج بعد اهمال متعمد
لأسير سامي ابو دياك " هيئة شؤون الاسرى والمحررين"
انتهاكات | 2019-08-12 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة
أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، انّ إدارة سجون الاحتلال قد نقلت الأسير المريض سامي أبو دياك بعد ظهر اليوم الاثنين 12 آب/ أغسطس من " ما تسمّى مستشفى الرملة إلى مستشفى أساف هروفيه بوضع صحّي حرج للغاية".

وحول حالة الأسير أبو دياك، قالت الهيئة إنّه يعتبر من أخطر الحالات الصحيّة في سجون الاحتلال، حيث تعرّض خلال السنوات الأخيرة إلى "سياسة القتل الطبيّ المتعمد" والإهمال الصحي الممنهج، المتمثلة بعدم تقديم أي علاجات حقيقية له.

وذكرت الهيئة، أنّ السير أبو دياك من محافظة جنين، مصاب بالسرطان منذ أكثر من 3 أعوام، وقد تعرض قبل ذلك لخطأ طبّي متعمد، حيث جرى استئصال جزءاً من أمعائه خلال عملية جراحية أجريت في أيلول 2015 بمستشفى " سوركا"، أصيب على إثرها أيضاً بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، خضع بعدها لثلاث عمليات وبقي تحت تأثير المخدّر لمدّة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الصناعي.

وحمّلت الهيئة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير الأسير سامي أبو دياك المعتقل منذ العام 2002 والمحكوم بثلاث مؤبدات، نظراً لتعنتها ورفضها الإفراج عنه، وذلك رغم ما وصل له من وضع صحي حرج للغاية.

وأشارت الهيئة، إلى أنّ 15 معتقلاً يقبعون في سجن " عيادة الرملة" أوضاعهم الصحيّة خطيرة للغاية، كما أن نحو (700) أسير يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة