الخميس 17 أكتوبر 2019
خبر: النقطة الطبيّة في مخيّم دير بلّوط تواصل عملها رغم ضعف الإمكانيات

فلسطينيو سوريا | 2019-09-20 | خاص

 

مخيم دير بلوط – خاص
 

تواصل النقطة الطبيّة في مخيّم دير بلّوط شمالي سوريا، عملها بشكل اعتيادي في تقديم خدماتها الطبيّة على مدار 24 ساعة، لسكّان المخيّم بحدود إمكانياتها المتواضعة.

وقال مسؤول النقطة الطبيّة، أبو جمعة، لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إنّ النقطة تعمل بشكل طبيعي وعلى رأسها 6 ممرضين، وتقوم بإجراء المعاينات للحالات المرضيّة وتقديم الأدوية بشكل مجّاني.
 


وحول ما جرى تداوله من شائعات عن إغلاق النقطة الطبيّة، قال أبو جمعة، إنّ الفريق الطبّي منذ بداية العمل، عاهد نفسه على الاستمرار رغم الصعوبات الكبيرة التي تعترض العمل الطبّي، كنقص المعدّات والأدوية والدعم المادّي.

وأوضح أبو جمعة، أنّ 4 من أصل 10 أعضاء في الكادر الطبّي قد تركوا العمل قبل أيّام، لأسباب تتعلّق بإشكاليّات اعترضتهم في المخيّم، مشيراً إلى أنّ جهات استغلّت الموضوع إعلاميّاً وبدأت تشيع أمر الإغلاق.
 

 

وكانت إحدى المؤسسات العاملة في الشمال السوري قد أوردت عبر صفحتها في "فيسبوك"، أنّ النقطة الطبيّة في مخيّم دير بلّوط قد توقفت عن العمل، بسبب وقف الهيئة الطبيّة لجنوب دمشق تمويلها لها بالأدوية والمستحضرات الطبيّة، منذ الشهر الخامس من العام الجاري، واقتصار التمويل على رواتب المرضين فقط.

ويعاني سكّان مخيّم دير بلّوط من نقص في الرعاية الصحيّة، حيث تقتصر الخدمات الطبيّة على نقطة طبيّة وحيدة، تقدّم العناية الصحيّة الأوليّة وبعض الأدوية للأمراض المزمنة " ضغط _ سكّر_ أزمات الربو"، ويستفيد من خدماتها  نحو 700 عائلة بينهم  282 عائلة فلسطينية مهجّرة من مخيّم اليرموك ومناطق جنوب دمشق.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة