الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: انتشال جثة طفل فلسطيني غرق في مشروع ري القاسميّة

لبنان - وكالات

 

أعلنت المصلحة الوطنيّة لنهر الليطاني، الأحد 29 أيلول/سبتمبر، عن انتشال جثة طفل فلسطيني من مشروع ري القاسميّة في منطقة تفاحتا بالزهراني جنوبي لبنان.

وأفادت مصادر بأنّ الطفل هو اللاجئ الفلسطيني، علي حليحل، من مُخيّم عين الحلوة للاجئين في صيدا جنوبي لبنان، وبعد انتشاله من قِبل مركز الدفاع المدني اللبناني-الصرفند جرى نقله إلى مستشفى علاء الدين، بالتعاون مع جمعيّة الرسالة للإسعاف الصحي الصرفند.

وحمّلت المصلحة الوطنيّة لنهر الليطاني المسؤوليّة عن هذه الحادثة وكل حادثة مُشابهة، للمُعتدين على مشروع الري، خاصة أولئك الذين شكّلوا عقبة أمام بناء الجدران على حرم القناة، حسب تعبيرها.

وقالت في بيانٍ صدر عنها، إنه "بعد أن تم انتشال جثة الطفل علي حليحل من قناة ري القاسمية في منطقة الزهراني، تبيّن أنّ الطفل قد سقط في المشروع بمنطقة مفرق تفاحتا-قرب محطة عز الدين."

وعلى إثر الحادثة، شدّدت المصلحة أنها ستستكمل مشروع إنشاء الجدران على طول قناة ري القاسميّة لحماية مياه الري والاستملاك والسلامة العامة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة