خبر: "تجمع مهنيات ومهنيين" اللبناني: الدعوة لإغلاق مخيّمات اللاجئين أخطر من الوباء

عربي ودولي | 2020-03-16 | متابعات

 

لبنان
 

أدان "تجمع مهنيات ومهنيين" اللبناني وهو أحد مكوّنات الحراك اللبناني، ما صدر من دعوات إلى "إقفال مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين وتحويلها إلى جزر معزولة كجزء من الحماية من وباء الكورونا".

وفي بيان صادر عنه الأحد 15 آذار/ مارس الجاري، قال التجّمع: إنّ "هذا الكلام غير المسؤول، بما يحمل في طياته من تنكّر لمبادئ حقوق الإنسان، هو أخطر من الوباء نفسه إذ يذكرنا بأعتى الممارسات فجاجة وعنصرية في التاريخ".

وأكّد التجمّع، مسؤولية الدولة اللبنانية ومؤسساتها كوزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية والهيئة العليا للإغاثة وغيرها، بالإضافة الى وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، عن صحة جميع من على الأراضي اللبنانية، مشدداً على أنّ "هذه الحماية هي واجب على كل هؤلاء وليست خياراً لهم".

وأضاف التجمّع قائلاً: "إنّ ما نتعرّض له كلبنانيين ولبنانيات في هذه الظروف الصعبة هو نفسه ما يتعرّض له أخواتنا وإخواننا، ولهم ما لنا وعليهم ما علينا ولن نتمكن من اجتياز هذه الأزمة إلا بالتكافل والتضامن فيما بيننا، فالحماية الصحية حق وواجب على الجميع".

يذكر، أنّ دعوات صدرت من بعض الجهات اللبنانية خلال الأيّام الفائتة، وأبرزها من زعيم حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، "بإغلاق مخيّمات اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين" كإجراء وقائي من تفشّي فايروس "كورونا".

وأعلن مجلس الوزراء اللبناني أمس الأحد، حالة الطوارئ الصحيّة والتعبئة العامّة، لمواجهة انتشار "كورونا" في البلاد، حيث بلغ عدد الإصابات حتّى تاريخه 106 وفق وزارة الصحّة اللبنانية، إلأ أن الإجراءات الوقائية التي تتخذها الحكومة اللبنانية لا تشمل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، التي تعتمد على نفسها في توفير سبل الوقاية من المرض.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة