الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: تراجعٌ في الأوضاع الصحيّة لمعظم الأسرى المضربين عن الطعام

انتهاكات | 2019-08-28 | خاص

 

سجون الاحتلال
 

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته، اليوم الأربعاء 28 آب/أغسطس، إنّ معظم الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، يمرّون بأوضاع صحية غاية في الصعوبة.

وأوضحت الهيئة، أنّ الأسرى البالغ عددهم 9 باتوا يعانون من أوجاع حادة في كافة أنحاء الجسد، وانخفاض في الوزن، وعدم وضوح في الرؤية إضافة إلى ضعف وهزال شديدين، وكثير منهم لا يستطيعون المشي لمسافات طويلة ويستخدمون الكرسي المتحرك وجهاز المشي " الووكر".

وأشارت الهيئة، إلى أنّ الأسير همام منير حرب الريماوي من بلدة بيت ريما بقضاء رام الله، قد انضمّ للإضراب المفتوح عن الطعام من 3 أيّام احتجاجاً على اعتقاله التعسفّي، فيما يواصل الأسرى الثمانية الآخرون إضرابهم منذ شهرين.

 والأسرى هم، الأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس ومضرب منذ (59) يوماً، وأحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء الخليل ومضرب منذ (46) يوماً، وسلطان خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين قضاء جنين ومضرب منذ (42) يوماً، وإسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس ويخوض اضرابه منذ (36) يوماً.

كما يواصل كلّ من الأسير طارق قعدان (46 عاماً) من جنين إضرابه منذ (29) يوماً، وناصر الجدع (30 عاماً) من بلدة برقين في جنين لليوم (22) على التوالي، وثائر حمدان (30 عاماً) من بلدة بيت سيرا منذ (17) يوماً، وفادي الحروب (27 عاماً) من بلدة دورا في الخليل ومضرب منذ (16) يوماً.

وذكرت الهيئة، أنّ الاحتلال تعمد تنفيذ سلسلة من الإجراءات العقابية بحقهم، والتي تتمثل بعمليات النقل المتكررة بين المعتقلات، بهدف إرهاقهم وثنيهم عن الإضراب، إضافة إلى زجهم داخل العزل وتنفيذ حملات تفتيش قمعية لزنازينهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة