الخميس 20 فبراير 2020
خبر: تصفية شقيقين فلسطينيين في درعا بعد اختطافهما
منطقة دوار الكازيّة، مكان وقوع الجريمة.

 


درعا - خاص
 

شهدت مدينة درعا جنوب سوريا جريمة مروّعة، راح ضحيّتها 3 أشخاص بينهم الشقيقان الفلسطينيان عبد الله عبد القادر جابر، ومالك عبد القادر جابر، إضافة إلى الشاب أحمد خالد الأصفر من الجنسيّة السوريّة.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر  لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ كلاً من الضحايا الثلاثة من سكان حي طريق السد، جرى تصفيتهم، بعد اختطافهم قبل 3 أيّام من قبل أحد المتعاملين مع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، وقام بإعدامهم اليوم الخميس 9 كانون الثاني/ يناير في عند منطقة دوار الكازيّة في منطقة درعا البلد.

وأضافت المصادر، أنّ آثار تعذيب شديدة بدت على جثث الضحايا، الذي نشر الجاني المدعو، مصطفى الكسم، صورة لهم بعد قتلهم، يعتذر "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" عن نشرها لبشاعتها، فيما رجّحت أنّ دوافع الجريمة مرتبطة بنشاط الضحايا السابق في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة السورية قبل التسوية التي جرت في تموز/ يوليو 2018.

وتأتي هذه الجريمة، في سياق حملة التصفيات والاغتيالات المتصاعدة التي تشهدها محافظة درعا، وتطال ناشطين سابقين في صفوف المعارضة، أو عساكر منشقّين عن جيش النظام إبان فترة سيطرة المعارضة السوريّة المسلّحة،  والتي طالت  بدورها اللاجئ الفلسطيني  حسين أمين اللهيبي أمس الأول الثلاثاء، من أبناء بلدة المزيريب  وفق ما أفاد مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة