الإثنين 18 نوفمبر 2019
خبر: تطبيع تجاري بين العراق و "إسرائيل"؟
وأشار ميلمان، إلى تعاون تجاري جرى بالفعل مع العراق " انترنت"
عربي ودولي | 2019-05-29 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلّة 
نقلت صحيفة " معاريف" الصهيونية، أنّ وزير المال في حكومة الاحتلال موشيه كحلون، قد وقّع مرسوماً يوافق على التبادل التجاري بين " إسرائيل" والعراق.

الخبير الأمني الصهيوني يوسي ميلمان، كشف في مقال نُشر في الصحيفة العبرية أنّ "الحكومة الإسرائيلية قررت إزالة دولة العراق من القائمة المعادية لها، وسمحت بمزاولة التجارة معها، حيث أنّ الوثيقة التي وقعها وزير المال، أحدثت تعديلاً  لافتاً في  قانون كان ينص على أن التجارة مع العراق تعتبر تواصلا مع دولة معادية، لكن القائمة ما زالت تشمل بعض الدول".

وأضاف يوسي ميلمان أن "هذا القانون منصوص عليه منذ فترة الانتداب البريطاني عام 1939، وقد اعتمدته جميع الحكومات الإسرائيلية منذ نشأة الدولة عام 1948، باعتبار أن الدول المعادية محظور إقامة علاقات تجارية واقتصادية معها، لكن بعض الدول العربية بقيت مدرجة ضمن قائمة الدول المعادية ومن بينها: سوريا والسعودية ولبنان واليمن وإيران".

وأشار ميلمان، إلى تعاون تجاري جرى بالفعل مع العراق، رغم حظر التجارة معه خلال العقود السابقة، حيث أنّ العديد من السلع والبضائع الإسرائيلية تُباع في الاسواق العراقية ومنها مواد زراعية وأدوية وبعض أنواع التمور، وفق قوله.

وحول السبب في إحداث هذا التعديل، رجّح ميلمان أن يكون نابعا من عوامل اقتصادية وأمنية، "إذ تقيم إسرائيل بشكل غير رسمي علاقات مع إقليم كردستان، حيث يوجد هناك نموذج من الحكم الذاتي، ورجال الأعمال الإسرائيليون وشركات إسرائيلية تنشط في هذه المنطقة" حسبما كتب.

ولفت إلى أنّ " إسرائيليين خاصة من أصول كردية قاموا بزيارة الإقليم رغم الحظر الرسمي، وفي السابق اشترت إسرائيل نفطا من كردستان وكان يصلها عبر وسائل نقل من خلال تركيا، كما أن جهاز الموساد الإسرائيلي تربطه علاقات وثيقة جدا مع الزعماء الأكراد، حيث إنهم يرتبطون بحدود طويلة مع إيران".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة