الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: حكم شهوان يستقيل من منصبه في "الأونروا" بشكلٍ مُفاجئ
حكم شهوان يستقيل من منصبه في "الأونروا" بشكلٍ مُفاجئ
الأونروا | 2019-07-05 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان

أعلن حكم شهوان رئيس المكتب التنفيذي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، فجر الجمعة 5 تموز/يوليو، عن الاستقالة من منصبه، بعد ست سنوات منذ انضمامه للعمل في المنظمة الدولية عام 2013.

وكتب شهوان في حسابه على موقع "فيس بوك"، "أود أن أعلمكم أنني وبعد تفكير طويل قررت تقديم استقالتي من منصبي في الأونروا، سوف أكون بإجازة من عملي حتى انتهاء عقدي مع الوكالة."

وجاء أيضاً في بيانه "عملت في العديد من الدول والمناطق ولم أشهد أبدا ظروف قاسية مُستمرة ولأكثر من سبعين عاماً مثل تلك التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني، في كل مخيم قضية وفي كل بيت حكاية تحفر للتاريخ وتمر من جيل لآخر لأنّ الحق لا يموت."

وتناول في منشوره طبيعة عمله خلال السنوات الماضية، كما تحدث عن التهديدات التي تُواجهها الوكالة قائلاً "تمر الأونروا بمرحلة تهديد وجودها وبحمد الله وبدعمكم نستمر في الدفاع عن هذه القضية المُقدسة."

من جانبه، قال مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" في لبنان علي هويدي، إنّ قرار استقالة حكم شهوان رئيس المكتب التنفيذي لـ "الأونروا"، المُفاجئ من منصبه الرفيع في الوكالة، بعد عمله فيها لستة سنوات، شكّل صدمة لكل من يُتابع تطوّرات الأزمة السياسية والمالية التي تعصف بالوكالة.

واعتبر هويدي أنّ عدم تطرّق شهوان لأسباب استقالته قد يُدخل المراقبين في كثير من التحليلات والتكهنات وبعضها قد يكون صحيحاً، لافتا الى أن تطورات الأزمة السياسية والمالية في الوكالة يجري متابعتها بوتيرة أعلى بعد حدث الاستقالة الذي وصفه بـ"الجلل."

وعمل حكم شهوان كمسؤول هيئة العاملين في "الأونروا" منذ 2017، وهو كبير المستشارين في المكتب التنفيذي في "الأونروا" منذ 2013، وشغل منصب مدير عام "الأونروا" في لبنان بين 2016 و2017، وكبير مستشاري البرامج في "مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع" بين 2012 و2013، ومنسق العمليات في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" بين 2006 و2012، ورئيس الفريق الانتخابي في " برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق" بين 2004 و2006.

كما كان مستشاراً أمنيّاً في منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" بين 2000 و2003، ومستشاراً أمنياً في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" خلال 2003. وموظفاً ميدانياً في "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" بين 1996 و1999، ومديراً للمشاريع في " المؤسسة الدولية للنظم الانتخابية" بين 1995 و1996، وموظفاً ميدانياً في "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين " بين 1993 و1995.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة