الأحد 15 سبتمبر 2019
تقرير: دار الشيخوخة .. ملاذ عشرات المُسنات في مخيم برج البراجنة
دار الشيخوخة .. ملاذ عشرات المُسنات في مخيم برج البراجنة
المخيمات الفلسطينية في لبنان | 2017-02-17 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تقرير : منى حمدان

إهمال واضح يعاني منه اللاجئون  الكبار في السن داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان، ونقص في الوعي تجاه حاجاتهم وحقوقهم، ما يجعلُ الاهتمام َ بهم محدوداً في الغالب.

غالبية المؤسسات والمنظمات التي تعمل في الحقل الإنساني وتقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين بلبنان، لا تلتفت كثيراً للمسنين، رغم أنهم بحاجة أكبر للرعاية  الصحية والنفسية.

في مخيم برج البراجنة جنوبي بيروت، تعملُ جمعية دار الشيخوخة النشطة على سد بعض الثغرات في قضية رعاية المسنين،  وتعمل على تقديم خدمات صحية ونفسية وترفيهية وثقافية لهم، وهي ملاذ لعشرات المسنين في المخيم .

المسن في مخيمات الفلسطينيين بلبنان محروم من حقوقه الصحية والاجتماعية والنفسية

سحر سرحان – مديرة الدار  تؤكد لموقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين أن " المسنين هم الفئة الأكثر تهميشاً،حيث غالباً ما تهتم معظمُ بالصغار والشباب في المجتمع الفلسطيني"، مضيفةً " في أي مجتمع يوجد شؤون اجتماعية وخدمات للمسنين لكن في المجتمع الفلسطيني بلبنان لا أحد يعتني بهذه الفئة، ربما لن العبء الذي يفرضه المسن كبيراً وهو بحاجة إلى الكثير من العمل".

  وتلقي سرحان بالمسؤولية في هذا الأمر على عاتق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ومنظمة التحرير بالإضافة إلى الهلال الأحمر الفلسطيني من أجل الخدمات الصحية، مشيرةً إلى أن كل هذه الجهات "لا تقوم بدورها المطلوب."

مريم محمد – إحدى المستفيدات من دار الشيخوخة النشطة تخبر موقع بوابة اللاجئين: "تزوج أبنائي وبقيت وحيدة، صحيح أنهم يقومون بزيارتي لكن بقية الوقت أنا أجلس وحيدة وزوجي توفى."

تتابع: "لأجل ذلك آتي إلى دار الشيخوخة حيث أشعر بالسعادة بتمضية الوقت مع أصدقائي هنا،  نتحدث ونشكي همومنا لبعضنا البعض، وأيضاً أعمل في التطريز بدل أن أجلس في المنزل وحيدة."

مريم عبد العال مستفيدةٌ أخرى تقول :

"حصل معي موقف ضايقني جداً وشعرت بضغط شديد ففكرت أن آتي إلى دار الشيخوخة لأنهم يهتمون بالمسنين فارتحت كثيراً ".  

تتنوع النشاطات التي تقومُ بها المسناتُ في دار الشيخوخة من تعلم للكتابة والقراءة إلى التطريز والطبخ (لا سيما المأكولات التراثية الفلسطينية) بالإضافة إلى التمارين الرياضية والرحلات. 

شاهد الفيديو حول دار الشيخوخة في مخيم برج البراجنة ►

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة