الثلاثاء 25 فبراير 2020
خبر: شركة "إسرائيلية" بدأت بتصدير غاز حقل "تمار" الى الأردن
إحدى مضخات الغاز الصهيونية قبالة سواحل فلسطين المحتلة
أخبار سياسية | 2017-03-03 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الاردن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت شركة "إسرائيلية"، الخميس 2 آذار، أنها بدأت بتصدير الغاز إلى الأردن من حقل بحري، في أول صادرات للغاز الطبيعي في تاريخ الكيان الصهيوني.

وبدأت شركة "ديليك" بتصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن في كانون الثاني، حسبما صرّحت لوكالة "فرانس برس"، وهي جزء من تحالف شركات، تقوم بتطوير مخزونات الكيان الصهيوني البحرية من الغاز.

المتحدثة باسم الشركة "الإسرائيلية"، قالت، أنّه "لم يتم الإعلان رسمياً عن عملية التصدير في وقتها، ولكن هذه أول مرة تُصدّر فيها إسرائيل الغاز الطبيعي في تاريخها."

يُشار إلى أنّ شركة "البوتاس العربية" الأردنية، وشركة "برومين الأردن" كانت قد اتفقت في 2014، على استيراد ملياري متر مكعب من الغاز الطبيعي، "نحو 70 مليار قدم مكعب"، من حقل "تمار" على مدى (15) عاماً، في صفقة مع الكيان الصهيوني بقيمة (771) مليون دولار.

وكان الكيان الصهيوني، قد اكتشف سلسلة من حقول الغاز البحرية، قبالة سواحل فلسطين المحتلة في السنوات الأخيرة، واستولى عليها، وفي شهر أيلول من عام 2016، تم التوقيع على اتفاق أكبر بقيمة (10) مليارات دولار، لتصدير الغاز إلى الأردن، من حقل "ليفياثان" البحري، ومن المتوقع أن يبدأ تسليم الشحنات من هذا الحقل إلى الأردن عام 2019. 

يُذكر أنّ الأردن ومصر، هما الدولتان العربيتان الوحيدتان، اللّتان وقّعتا اتفاق سلام مع الكيان الصهيوني، إلا أنّ ما تُسمى بمعاهدة السلام، التي تم توقيعها عام 1994 بين الأردن والكيان الصهيوني، لا تلقى قبولاً لدى الشعب الأردني، الذي يُشكل ذوو الأصول الفلسطينية أكثر من نصفه، وحين دار الحديث عن توقيع اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني، احتجّ الأردنيون على ذلك ورفضوا توقيع الاتفاقية، معتبرين أنّ "غاز العدو احتلال".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة