الأربعاء 03 يونيو 2020
خبر: "صامدون" تحذّر من تحويل سجون الاحتلال إلى مختبرات تتلاعب بحياة الأسرى

انتهاكات | 2020-03-22 | متابعات

متابعات

حذَّرت شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى الفلسطينيين، مساء أمس السبت 21 آذار/ مارس، من "المساس بالأسرى الفلسطينيين وتحويل السجون الصهيونية إلى مختبرات طبية تتلاعب بحياة الأسرى وتعرضهم للخطر".

وأوضحت الشبكة في بيانٍ لها، أنّ "كافة الممارسات تتعمَّد فيها إدارة السجون نشر الفيروس بين الأسرى، ونؤكّد أنّ الاستهتار بحياة أي أسير لن يقابل إلا بثورة شعبية وأثمان باهظة سيدفعها العدو الصهيوني"، مُشددةً "على الحرية الفورية لكافة الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال".

ودعت الشبكة في بيانها "أحرار العالم وحركات التضامن مع الشعب الفلسطيني إلى الوقوف سدًا منيعًا في وجه آليات العقوبات الجماعية التي ينتهجها العدو تجاه الحركة الأسيرة"، مُشيرةً أنّه "على السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير أن تحمل مسؤولياتها اتجاه الحركة الأسيرة ووقف سياسة التخاذل والمساومة على الحقوق".

كما طالبت المؤسسات الدولية "بالكف عن انتهاج الصمت وادعاء الحياد في الوقت الذي أصبح واضحًا لشعوب العالم تواطؤ العديد من هذه المؤسسات مع الاحتلال ومع الحكومات الرأسمالية والرجعية المتطرفة"، موضحةً أنّ "العالم اليوم يحاول الوقوف والتصدي لوباء فيروس كورونا المنتشر، وفي الوقت الذي تتخذ فيه الدول والحركات الاجتماعية في العالم كافة الإجراءات الوقائية لحماية المجتمعات في كل مكان للخروج من الأزمة الصحية، تستمر الهجمة الصهيونية ضد أسرانا البواسل لتضييق الخناق عليهم بكل وسيلة ممكنة، عن طريق الاستمرار في حملات الاعتقالات المستعرة، وحرمان الأسرى في السجون من المواد الاساسية اللازمة للتعقيم، ومنع زيارات الأهل والمحامين، والاهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجون".

يُذكر أنّ عدّة جهات حقوقية طالبت سلطات الاحتلال باتخاذ إجراءات وقائية في ظل تفشي فيروس كورونا، وحماية أكثر من 5 آلاف أسير وأسيرة، بينهم أطفال.

يوم أمس، أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، أنّ الأسرى في سجون الاحتلال اتخذوا خطوات احتجاجية للضغط على إدارة السجون من أجل تحقيق عدد من المطالب، من ضمنها إعادة أصناف سحبت من "الكنتينا"، وتعقيم السجون، وإدخال مواد تنظيف لغرف الأسرى.

وأوضح أبو بكر أنّ "الأسرى في سجني "النقب" و"نفحة" بدؤوا بإرجاع وجبة الإفطار منذ يوم الخميس الماضي، وتبعهم في ذلك الأسرى في السجون كافة يوم أمس الجمعة، مُشيراً أن خطوات الأسرى الاحتجاجية أفضت إلى رضوخ إدارة سجون الاحتلال بتعقيم الساحات والأقسام.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة